رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الثلاثاء 28/يناير/2020 - 02:00 م

تكهنات بعودة داعش مستفيدة بالصراع الأمريكي - الإيراني

داعش
داعش
أحمد ونيس
aman-dostor.org/29525

على الرغم من هزائم تنظيم داعش الإرهابي وتراجع نفوذه في المناطق التي كان يسيطر عليها في سوريا والعراق ومقتل زعيمه أبو بكر البغدادي في غارة أمريكية في شمال غرب سوريا نهاية أكتوبر الماضي، مازال الخبراء يعتقدون أنّ التنظيم المتطرف قد يعود إلى نشاطه مجددًا مستغلًا التوتر الذي تشهده العلاقات الأمريكية-الإيرانية، والمشاكل الناجمة عن الوجود العسكري الأمريكي في المنطقة.

البداية كانت منذ أسبوعين تقريبا، حيث علّقت وقتها القوات الأمريكية في العراق عملياتها ضد تنظيم داعش وسط التوترات التي تشهدها المنطقة.

من جهتها، ركزت الميليشيات العراقية المدعومة من إيران والتي كانت تخوض الحرب ضدّ المتشددين انتباهها على طرد القوات الأمريكية من الشرق الأوسط.

ومع انشغال طرفي الصراع الأمريكي الإيراني كثفت خلايا تنظيم داعش النائمة من عملياتها في العراق وسوريا في الأسابيع القليلة الماضية، مما أسفر عن مقتل وجرح العشرات، البعض يرى أن تلك الهجمات تكثفت منذ مقتل الجنرال قاسم سليماني، القائد السابق لفيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني في غارة أمريكية قرب مطار العاصمة العراقية بغداد في الـ 3 يناير.

وأكد أحد قادة قوات سوريا الديمقراطية ميرفان قاميشلو، أن تكثيف هجمات داعش بدأ في وقت مبكر، منذ أكتوبر، عندما بدأت تركيا عملية عسكرية ضد المقاتلين الأكراد في شمال سوريا.

من جهته أوضح رامي عبد الرحمن، الذي يرأس المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا أن داعش بدأ يكثف من هجماته في اليوم الذي بدأ فيه الصدام الأمريكي الإيراني.

في 14 يناير الجاري شنّ داعش هجوما عبر الحدود من سوريا إلى العراق، مما أسفر عن مقتل ضابط عراقي، وبعد ذلك بيوم، هاجم مقاتلو داعش قوة عراقية في منطقة صلاح الدين الوسطى، وأسفر الهجوم عن مقتل جنديين وجرح خمسة آخرين، وبعد يومين، قُتل رائد مخابرات عراقي في انفجار سيارة مفخخة شمال بغداد.