رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
ما وراء الخبر
الثلاثاء 28/يناير/2020 - 12:17 م

اجتماع طارئ للقيادة الفلسطينية قبل التظاهرات ضد «صفقة القرن»

اجتماع طارئ للقيادة
وكالات
aman-dostor.org/29522

تعقد القيادة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، اجتماعًا طارئًا وسط دعوات لتظاهرات غاضبة في الضفة الغربية وقطاع غزة بالتزامن مع إعلان صفقة القرن الأمريكية للسلام مع إسرائيل.

ودعا الرئيس الفلسطينى محمود عباس القيادة الفلسطينية إلى اجتماع طارئ، مساء اليوم، في مدينة رام الله، حسب ما أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية.

وسيتزامن الاجتماع مع موعد إعلان خطة السلام الأمريكية التي يرفضها الفلسطينيون، ويعتبرون أنها تستهدف تصفية قضيتهم وتنحاز لإسرائيل.

ومن المقرر أن يضم الاجتماع أعضاء اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والمركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، وأمناء فصائل المنظمة.

وأعلن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، أمس، أن خطته للسلام ستنشر اليوم، معربًا عن اعتقاده بأن الفلسطينيين سيدعمون في نهاية المطاف الخطة وأن عددًا من الدول العربية تعتبرها بداية جيدة.

وأكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، اليوم، على التمسك بحل الدولتين على الحدود التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967.

وقال عريقات، على "تويتر" عقب لقائه في الضفة الغربية نيكولاي ميلادونوف، مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام لدي الشرق الأوسط، إن الموقف الفلسطيني يتمسك بإنهاء الاحتلال وبحل يقوم على دولتين على حدود1967.

وأضاف: أن الموقف الفلسطيني يتمسك برفض الاستيطان وضم الأراضي الفلسطينية، وأن قرارات مجلس الأمن الدولي ذات العلاقة، وعلى رأسها القرار 2334، ومبادرة السلام العربية تعتبر الأساس للسلام الدائم والشامل.

ودعت الفصائل الفلسطينية إلى تظاهرات غاضبة في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة وإعلان يومى غضب اليوم وغدًا للتنديد بالصفقة الأمريكية.

واعتبرت حركة حماس أن صفقة القرن الأمريكية "نكبة جديدة للشعب الفلسطينى وعدوان أمريكي إسرائيلي مزدوج على الشعب الفلسطيني".

ودعت الرئاسة الفلسطينية مساء أمس السفراء العرب والمسلمين إلى مقاطعة مراسم إعلان "صفقة القرن" الأمريكية كونها "مؤامرة تهدف إلى النيل من حقوق شعبنا الفلسطينى وإفشال قيام دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية".