رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الإثنين 27/يناير/2020 - 03:27 م

حيل سلفية لمواجهة حكم منع ارتداء النقاب بجامعة القاهرة

الداعية السلفي سامح
الداعية السلفي سامح عبد الحميد حمودة
أحمد ونيس
aman-dostor.org/29506

دعا الداعية السلفي سامح عبدالحميد حمودة، أعضاء هيئة التدريس بجامعة القاهرة، لارتداء الكمامة الطبية بديلة عن النقاب، وذلك بعد حكم المحكمة الإدارية العليا.

وقال حمودة، في تصريحاته: "أنصح بارتداء الكمامة الطبية بديلا عن النقاب، والقانون لا يمنع ذلك، بل لها من الفوائد الصحية، فالكمامات الواقية لتجنب فرص نقل العدوى، مثل كورونا وغيرها".

وأضاف الداعية السلفي أن النقاب حرية شخصية لا يمكن التعدي عليها، وهو لا يُؤثر على العملية التعليمية، والنقاب في الشرع، وله أدلة صحيحة وثابتة، وليس بدعة حديثة، وهو من العادات والتقاليد المصرية الراسخة في المجتمع، والبرقع كان معروفًا ومتداولا قبل الاحتلال الإنجليزي الذي فرض ثقافته على المجتمع المصري لفترة وجيزة ثم عاد النقاب مرة أخرى.

وتابع: "وقد تخرجت أجيال من المنتقبات في الجامعات دون أن يُؤثر النقاب على دراستهن، وعلى رئيس جامعة القاهرة أن يهتم بالأسباب التي جعلت جامعة القاهرة في ذيل جامعات العالم".

واختتم بقوله: "حكم المحكمة اليوم يُلزم جميع أعضاء وعضوات هيئة التدريس بارتداء الروب الجامعي فوق ملابسهم أثناء المحاضرات، فهل هذا سيُطبق أم سيكون العقاب فقط لمن ترتدي النقاب؟".