رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
حوارات
الأحد 26/يناير/2020 - 04:09 م

البحوث الإسلامية: رؤية الأزهر في التجديد راسخة

 نظير عياد
نظير عياد
أميرة العناني
aman-dostor.org/29478

قال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عياد إن الأزهر الشريف بمختلف قطاعاته يشهد تطورًا غير مسبوق بقيادة فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر، الذي يقود عملية تطوير شاملة في جميع قطاعات الأزهر منذ توليه مشيخة الأزهر، لنشر رسالة الأزهر على أكمل وجه، لا سيما في ظل ما يواجهه عالمنا اليوم من تحديات كبرى تأتي في مقدمتها محاربة الأفكار المتطرفة.

وأضاف عيّاد أن عقد الأزهر الشريف مؤتمره، الذي تبدأ فعالياته غدا بعنوان «مؤتمر الأزهر العالمي للتجديد في الفكر الإسلامي"، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وبرئاسة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، وبمشاركة نخبة من كبار القيادات والشخصيات السياسية والدينية البارزة على مستوى العالم، وممثلين من وزارات الأوقاف ودور الإفتاء والمجالس الإسلامية من 46 دولة من دول العالم الإسلامي- يؤكد أن الأزهر يعمل على تجديد الخطاب الديني وفق أسس ومعايير التجديد على مرّ تاريخه في إطار دوره المحوري والرئيس في مجال الدَّعوة داخل مصر وخارجها، كما يعمل على مواصلة الارتقاء بالمستوى الدعوي والتعليمي، وتحصين المجتمع المصري من الأفكار المتطرفة والدخيلة على ثقافتنا.

وأوضح الأمين العام أن الأزهر، بقيادة فضيلة الإمام الأكبر، يدرك طبيعة المرحلة الراهنة وما تحتاجه من بذل المزيد من الجهود المدروسة التي تحقق الأهداف المنشودة، وتدعم جهود الدولة في التنمية الشاملة، وحربها الشاملة ضد الإرهاب والتطرف، ونشر الوعي بالفكر الصحيح الذي يحمي الناس بمختلف فئاتهم العمرية من الانحراف الفكري، ويساعد على بناء منظومة القيم والأخلاق، ومواجهة المخاطر التي تهدد ثقافة الفرد والمجتمع.

وأشار عياد إلى أن الأزهر الشريف يعمل على التعاون مع جميع المؤسسات والهيئات المعنية في الدولة والجامعات من أجل العمل على نشر ثقافة التسامح والتعايش السلمي وقبول الآخر، ودعم الحوار الهادف والبنّاء، وتعزيز قيم الوسطية والاعتدال، وإيجاد حلول فعّالة للمشكلات المجتمعية التي تواجه المجتمع المصري، والمخاطر التي تهدد أمن واستقرار الدولة المصرية.