رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
قضايا
الأحد 29/ديسمبر/2019 - 12:43 م

قيادي: قرار الجنائية الدولية لا يكفي لوقف ممارسات الاحتلال العدوانية

قيادي: قرار الجنائية
وكالات
aman-dostor.org/29169

أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، بسام الصالحي، أهمية قرار المحكمة الجنائية الدولية بشأن فتح تحقيق في ارتكاب الاحتلال جرائم حرب في الأرض الفلسطينية، ولكنه أشار إلى أن هذا القرار وحده لن يوقف ممارسات وانتهاكات إسرائيل ضد الفلسطينيين.

 

وقال الصالحي ـ في بيان له اليوم الأحد: "إن قرار المحكمة الجنائية بالتأكيد يخيف إسرائيل ولكنه وحده لا يكفي لوقف ممارساتها ضد الشعب الفلسطيني".. متهما في الوقت نفسه إسرائيل بالتهرب من استحقاقات تحقيق الجنائية الدولية.

 

وأكد ضرورة الاستمرار في النضال ومقاومة العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني بعدما تحرك وزير الدفاع الإسرائيلي، نفتالي بينيت، إلى تبني خطة من شأنها تعزيز سيطرة إسرائيل على "المنطقة ج" في الضفة الغربية المحتلة.

 

ويأتي هذا في الوقت الذي حذرت الرئاسة الفلسطينية من خطورة التوجهات الإسرائيلية التوسعية لتمكين المستوطنين من تسجيل الأراضي الفلسطينية في المناطق المصنفة "ج" في سجل الأراضي في وزارة "القضاء" الإسرائيلية.

 

ووفق اتفاقية أوسلو الثانية الموقعة بين السلطة الفلسطينية والسلطات الإسرائيلية عام 1995، تم تقسيم الضفة الغربية إلى 3 مناطق (أ) و(ب) و(ج).

 

وتمثل المناطق (أ) 18% من مساحة الضفة، وتسيطر عليها السلطة الفلسطينية أمنيا وإداريا، أما المناطق (ب) فتمثل 21% من مساحة الضفة، وتخضع لإدارة مدنية فلسطينية وأمنية إسرائيلية.

 

أما المناطق (ج) التي تمثل 61% من مساحة الضفة فتخضع لسيطرة أمنية وإدارية إسرائيلية، ما يستلزم موافقة السلطات الإسرائيلية على أي مشاريع أو إجراءات فلسطينية بها.