رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الأربعاء 11/ديسمبر/2019 - 01:07 م

«أتباع إبراهيم أبوحسين»: شيخنا يأتى إليه علماء الأزهر والأوقاف ليتعلموا منه

إبراهيم أبوحسين
إبراهيم أبوحسين
عمرو رشدى
aman-dostor.org/28885

عبر أتباع الشيخ إبراهيم ابوحسين، شيخ الساحة الحسينية بطنطا، عن غضبهم بسبب الهجمة الشرسة التى نالت شيخهم، والتى كان أخرها ، قيام وزارة الأوقاف بإصدار قرار بوقفه عن الخطابة، وكذلك تبرأ الطرق الصوفية منه، حيث  قال اتباع الشيخ "أبوحسين" والذى كان سبباً فى إثارة ضجة واسعة خلال الفترة الأخيرة، بسبب تفسيره الخاطئة للقرآن الكريم، إن الشيخ يسعى لتجديد الخطاب الدينى، وذلك من خلال تناول موضوعات مهمة وحساسة، تهم الجميع، حيث أنه يقوم بعمل تفسير عصرى للقرآن .

قال الشيخ النادى عبدالرؤوف عضو الطرق الصوفية، إن الشيخ يجتهد لتجديد الخطاب الدينى، وإجتهاده هذا عمل جيد، يجب أن يشكر عليه، وليس أن يتم فصله من قبل وزارة الاوقاف، واذا كانت وزارة الاوقاف موجودة، لماذا لم تقف ضد السلفيين الذين يكفرون الناس جهاراً نهاراً على المنابر.

وتابع " النادى" أنه للأسف وزارة الأوقاف، لاتأتى سوى على الضعفاء من أهل التصوف، ولا تستطيع أن تقف أمام السلفيين لأنها تعلم جيداً أن وراءهم دول معينة وجهات ومنظمات .

فى السياق ذاته، قال محمد الحسينى من اتباع الساحة الحسينية، إن الشيخ إبراهيم ابوحسين، صاحب تفسير عصرى للقرآن الكريم، ومن تطالوا عليه، للأسف الشديد لايفقهون شىء، لأن هذا الرجل يأتى إليه شيوخ الأزهر والأوقاف ليتعلموامنه كافة العلوم الإسلامية، كالفقة والتفسير وغير ذلك من الأمور، وهذا الشىء نحن رأيناه بأعيينا، حيث أنه ياتى إليه الدكتور محمد شاكر، رئيس قسم الدرسات العربية والإسلامية فى كلية التربية جامعة عين شمس، ومحمد سعيد عرام، أستاذ ورئيس قسم التفسير وعلوم القرآن وعميد كلية أصول الدين بالزقازيق سابقاً، بالإضافة إلى مدرسين فى جامعة الأزهر وآخرين من طلاب المعهد الأزهرى بمحافظة الغربية بمدينة طنطا، وايضا يأتى إليه الحبيب على الجفرى .