رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الثلاثاء 10/ديسمبر/2019 - 07:34 م

بعد تفسيره الخاطىء للقرآن ...الأوقاف تفصل الصوفى إبراهيم أبوحسين من الخطابة والصوفية تتبرأ منه

ابراهيم ابو حسين
ابراهيم ابو حسين
عمرو رشدى
aman-dostor.org/28877

حالة من الغضب العارم، إجتاحت محافظة الغربية، خلال الساعات القليلة الماضية، بسب إبعاد الشيخ الصوفى ابراهيم أبوحسين عن الخطابة في مساجد وزارة الاوقاف، وذلك بعد انتشار فيديو له يقوم فيه بتفسير القرآن الكريم بشكل خاطىء، مما جعل وزارة الأوقاف تأخذ قرار بإبعاده عن منابرها والطرق الصوفية تعلن بشكل رسمى انه طريقته غير مسجله ويزاول نشاط صوفى دون الحصول على تصريح .

 

 

وكانت مديرية أوقاف الغربية، أصدرت قرار عاجل بأبعاد"الشيخ ابراهيم ابوحسين" عن الخطابة، والتحقيق لمخالفته صحيح الدين ووسطية الأزهر وقيامه بتفسير القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة بالمخالفة لصحيح الدين.

 

 

 

وكشف الشيخ احمد الزناتى عضو الطرق الصوفية بالغربية، أن الشيخ " إبراهيم أبو الحسين"  تم تعيينه بالأوقاف منذ 19عاما، وقام بتأسيس طريقة صوفية بدون الحصول على موافقة المشيخة العامة للطرق الصوفية، وقيامه بتفسير القرآن والأحاديث النبوية الشريفة بالمخالفة لوسطية الأزهر وعدالة الإسلام.

 

 

 

وكانت وزارة الأوقاف قد رصدت فيديوهات له يخالف فيها صحيح الدين فى تفسيره للقرآن والأحاديث الشريفة، وتم إحالته للتحقيق ورفع مذكرة للدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف للنظر فى قرار إيقافه عن العمل.

 

وأعلنت الطرق الصوفية، أن الساحة الحسينية التى يزعمها، أبوحسين، غير مسجلة فى الطرق الصوفية، الأمر الذى يضعه تحت طائلة مزاولة النشاط الصوفى دون تصريح، وذلك يستوجب المسائلة القانونية.

 

وقال الشيخ عبد الخالق الشبراوى، أن مشايخ الطرق الصوفية، لايعرفون "ابراهيم أبوحسين"وهو لا يعتبر شيخ طريقة صوفية، ولكنه يقدم نفسه على أنه شيخ صوفى، وهذا أمر غير صحيح ويجب على المجلس الصوفى الأعلى إصدار قرار بإيقاف نشاط الساحة الخاصة به .