رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الثلاثاء 10/ديسمبر/2019 - 06:13 م

الأزهر يدين مقتل وإصابة 36 مدنيا وعسكريا في هجمات إرهابية بأفغانستان

الأزهر يدين مقتل
مصطفى كامل
aman-dostor.org/28871

تابع مرصد الأزهر لمكافحة التطرف الهجمات الإرهابية التي وقعت مساء أمس الاثنين، شمال أفغانستان وشرقها، وأسفرت عن مقتل وإصابة ما لا يقل عن 36 ‏مدنيًا وعسكريًا؛ وأفادت مصادر محلية في ولاية "قندوز" شمال ‏أفغانستان بمقتل 5 ‏أشخاص، وإصابة 25 ‏آخرين جراء إطلاق حركة طالبان قذيفتي هاون سقطت إحداهما على مبنى مديرية "تشهاردره" بينما سقطت الأخرى على منزل سكنى.‏

وأدان مرصد الأزهر، الهجمات الإرهابية التي يروح ضحيتها العديد من الأبرياء، مؤكدًا ضرورة تكاتف الجهود المحلية والإقليمية والدولية لإرساء السلام والاستقرار في أفغانستان، وأن ‏مثل هذه الأعمال تتنافى تمامًا مع كافة المبادئ الإنسانية والإسلامية.

وكان "انعام الدين رحماني"، المتحدث باسم ‏شرطة ولاية "قندوز" قد قال إن عناصر من طالبان ‏‏أطلقت مساء أمس الاثنين، قذيفتي هاون على مديرية "تشهاردره"، ما أسفر عن ‏إصابة ‏‏25 مدنيا وعسكريا وذلك بحسب وكالة ‏أنباء "أفق".‏ كما أوضح "رحماني" أن القذيفة الأولى سقطت على مبنى مديرية "تشهاردره"، وأسفرت ‏‏عن إصابة 21 جنديًا أفغانيًا بينهم، فيما سقطت ‏القذيفة الثانية على منزل سكني في المديرية ذاتها، ‏ما ‏أسفر عن إصابة 4 مدنيين.

من جانبه، أشار "محمـد يوسف أيوبي" رئيس ‏مجلس ولاية "قندوز" إلى أن هذين الهجومين ‏‏أسفرا عن مقتل 3 أشخاص، وإصابة 25 ‏آخرين. كما تجدر الإشارة إلى أن حاكم مديرية "تشهارده" ‏أصيب منذ يومين في انفجار لغم بالمديرية ذاتها.‏

في غضون ذلك أعلن "نصير أحمد فقيري" رئيس مجلس ‏ولاية "غزني"، شرقي أفغانستان أن ‏عناصر من ‏حركة "طالبان" قتلوا 6 جنود أفغان أمس ‏‏"الاثنين 9 ديسمبر" بعدما ‏أخرجوهم من ‏السيارة التي كانوا يستقلونها على طريق "كابُل-‏قندهار" السريع بمنطقة "ناني" بمديرية "اندر"، وذلك ‏حسبما أوردت وكالة أنباء "آوا".‏

بينما أكد "عارف نوري"، المتحدث باسم ‏حاكم ولاية "غزني" هذا الخبر في حديثه ‏لوسائل ‏الإعلام.‏ كما تجدر الإشارة إلى أن طالبان قامت عدة مرات قبل ذلك بتوقيف موظفين حكوميين في مناطق مختلفة ‏‏على طريق "كابُل- قندهار" السريع وإخراجهم من السيارات وقتلهم.‏