رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الأحد 08/ديسمبر/2019 - 03:38 م

واشنطن وطالبان يستأنفان المحادثات بعد تعليقها 3 أشهر في الدوحة

واشنطن وطالبان يستأنفان
مصطفى كامل - وكالات
aman-dostor.org/28827

استأنفت واشنطن محادثاتها مع حركة طالبان في الدوحة، بعد 3 أشهر من تعليق الرئيس دونالد ترمب الجهود الدبلوماسية الرامية لإنهاء حرب مستمرة منذ 18 عاما.

وقال مصدر مطلع على المفاوضات: "انضمت الولايات المتحدة مجددًا لمحادثات ستركز النقاشات على خفض العنف، وهو ما يؤدي إلى مفاوضات أفغانية داخلية ووقف لإطلاق النار".

وبدت الولايات المتحدة وطالبان، في سبتمبر، على وشك التوقيع على اتفاق كانت ستبدأ واشنطن بموجبه سحب آلاف الجنود مقابل ضمانات أمنية.

وكان من المتوقع أن يمهد الاتفاق لإجراء مفاوضات مباشرة بين طالبان والحكومة الأفغانية، وهو ما كان سيفسح المجال أمام التوصل إلى اتفاق سلام.

ومن المتوقع أن يرتكز أي اتفاق مع طالبان على مسألتين أساسيتين، هما الانسحاب الأمريكي من أفغانستان والتزام الحركة بعدم توفير ملاذ للإرهابيين.

ولا تزال حركة طالبان ترفض التفاوض مع الحكومة الأفغانية.

وفي إشارة إلى المخاوف التي أثارها الرئيس الأفغاني أشرف غني، أعربت الخارجية الأمريكية عن دعمها وقف إطلاق النار، وهي أولوية رئيسية لكابول قبل أن تدخل في مفاوضات مع طالبان.

وقال بيان الخارجية إن زلماي خليل زاد توجه إلى قطر لاستئناف المحادثات مع طالبان، ومناقشة الخطوات التي من شأنها أن تقود نحو مباحثات أفغانية داخلية وإلى تسوية سلمية للحرب.انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.