رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
تقارير وتحقيقات
السبت 07/ديسمبر/2019 - 02:44 م

التعريض الإخواني.. الجماعة تساند أردوغان في إرهابه بليبيا

التعريض الإخواني..
أحمد ونيس
aman-dostor.org/28807


واصلت قنوات جماعة الإخوان الإرهابية، التأييد المطلق للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في تخالفه مع التنظيمات المسلحة في ليبيا، تحت مزاعم أن هذا التحالف يأتي بتحرير الأراضي الليبية.

عبر البث المباشر بقنوات جماعة الإخوان والتي تبث من تركيا، خصصت ساعات طويلة لاستضافة العشرات من المحللين التابعين للجماعة الإرهابية، وذلك عبر برامج الإعلامي الإخواني معتز مطر ومحمد ناصر.

كما استضافة القنوات الإرهابية، مستشار الرئيس التركي أردوغان، ياسين أقطاي، للحديث حول انجاز تركيا المزعومة في ملف الأزمة الليبية خلال السنوات الماضية والتي كشفت عن الوجه القبيح لجماعة الإخوان.

‎وكان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان قد وقّع يوم الأربعاء في إسطنبول اتفاقا عسكريا مع رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج، محوره "تعاون عسكري وأمني" لتعزيز "الاتفاق الإطار للتعاون العسكري الموجود أصلا" و"العلاقات بين جيشي" البلدين، بحسب أنقرة.


وتزامن مع هذا التحالف، بثت وكالة اعماق الذراع الإعلامي لتنظيم داعش الإرهابي، فيديو لعملية ذبح مواطنين ليبيين من بينهم عدد من الموظفين الحكوميين أسرهم عناصر التنظيم بعد الهجوم على منطقة الفقهاء جنوب ليبيا.

وأظهرت المشاهد المروعة والتي حملت عبارة “واخرجوهم من حيث اخرجوكم” عملية قتل جماعي بالرصاص.

وحسب الفيديو الذي استمر 31 دقيقة اختطاف عناصر التنظيم عدد من المواطنين ونقلهم الى منطقة صحراية ليتم اعدامهم بالرصاص بعد معاملتهم بطريقة وحشية اضافة الى عمليات اعدام وذبح في قرية الفقهاء.



ويرى الدكتور بشير عبد الفتاح الباحث في الشؤون التركية، في تصريحات صحفية، أن تركيا لا تعترف بجزيرة كريت ولا ترى قبرص وبالتالي فهي ترى أن حدودها المائية تمتد حتى الحدود المائية الليبية ما يعني أن إقليم شرق المتوسط يمكن اقتسامه مناصفة مع ليبيا استناداً إلى مبدأ "الجرف القاري" وليس مبدأ الحدود البحرية أو المياه الإقليمية، وهذا الجرف القاري يمتد لمسافة 200  ميل بحري، فإذا كان عرض المتوسط يقترب من 400 ميلاً بحرياً فيمكن للطرفين تقاسمه متجاهلين بذلك كلا من قبرص واليونان".