رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
ملفات شخصية
الجمعة 06/ديسمبر/2019 - 03:16 م

"عبدالرضا شهلايي".. رجل إيران في اليمن خصصت أمريكا 15 مليونًا مقابل معلومات عنه

عبدالرضا شهلايي..
مصطفى كامل
aman-dostor.org/28796

عبدالرضا شهلايي، قائد رفيع المستوى في قوة القدس وقوات الحرس الثوري الإسلامي في صنعاء باليمن، كما أن لديه تاريخا حافلا باستهداف الأمريكيين وحلفاء الولايات المتحدة في جميع أنحاء العالم.

خطط شهلايي لاغتيالات متعددة بين صفوف قوات التحالف في العراق، كما عمل على تزويد الجماعات الشيعية المتطرفة بالأسلحة والمتفجرات، وخطط لهجوم 20 يناير2007 في كربلاء بالعراق، والذي أسفر عن مقتل خمسة جنود أمريكيين وجرح ثلاثة آخرين.

وخصصت الولايات المتحدة الأمريكية 15 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات عن القيادي بالحرس الثوري الإيراني عبدالرضا شهلايي، الذي قالت إنه يتواجد حاليًا في صنعاء.

وكانت الخارجية الأميركية قد عرضت صورة حديثة في حسابها الرسمي في "تويتر" للمطلوب من الحرس الثوري الإيراني عبدالرضا شهلايي، واتهمته بارتكاب جرائم إرهابية.

ويعتبر شهلايي من قيادات الحرس الثوري المسئولة عن العمليات الخارجية، حيث تولى الإشراف على دورات التدريب للميليشيات الشيعية العراقية وإرسالهم لدخول دورات تدريب في إيران.

كما يكنى بالحاج يوسف، وهو من مواليد 1957، وشغل منصب نائب فيلق القدس، وقاد مجاميع ما تسمى "الجهادية وكتائب حزب الله في العراق"، وعمل لأكثر من 20 عامًا كقائد بالحرس.

شارك في ارتكاب جرائم مختلفة بحق العراقيين، واضطلع بمهام قذرة كررها في سوريا بعد انتقاله لهناك لقمع السوريين.

في 11 أكتوبر 2011، اتهمته وزارة الخزانة الأمريكية بتولي عملية التنسيق لاغتيال عادل الجبير، سفير السعودية في الولايات المتحدة آنذاك، خلال إقامته في أمريكا، وكذلك تنفيذ هجمات ضد مصالح دول أخرى داخل الولايات المتحدة وبلدان أخرى.

كما أدرجته السعودية على قوائم الإرهاب، مع الحرس الثوري وقائده قاسم سليماني، في 6 أكتوبر 2018.

وفي نفس العام، أدرجه مركز مكافحة الإرهاب، الذي يضم أمريكا والسعودية والبحرين والإمارات والكويت وعمان، ضمن قوائم الإرهاب مع 4 من قيادات الحرس الثوري الإيراني وفيلق القدس، في مقدمتهم زعيمه.

وأعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، في أكتوبر 2018، فرض عقوبات على شهلايى، وقيادات بفيلق القدس، لدعمهم حركة طالبان في أفغانستان، وقالت في بيانها، إن الولايات المتحدة وشركاءنا لن يتسامحوا مع نهج النظام الإيراني في استغلال أفغانستان لتعزيز سلوكه المزعزع للاستقرار.

وأعلن "برنامج مكافآت من أجل العدالة" التابع للخارجية الأمريكية، في الـ5 من ديسمبر 2019، أن شهلايي متواجد في صنعاء، وخصص 15 مليون دولار لمن يدل على مكانه.

واتهمه برايان هوك، المبعوث الأمريكي الخاص بإيران، بالمسئولية عن نقل الأسلحة من إيران إلى أذرعها في المنطقة العربية، خاصة الحوثيين.