رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
ما وراء الخبر
الأحد 27/أكتوبر/2019 - 12:12 م

الجماعة الإرهابية تستعد لحمل السلاح ضد الشعب

الجماعة الإرهابية
أحمد ونيس
aman-dostor.org/27882

قالت مصادر مطلعة على أنشطة جماعة الإخوان الإرهابية إن الهارب أيمن نور، رئيس مجلس أمناء قناة الشرق الإخوانية التى تبث من تركيا، عقد اجتماعًا مع مسعد البربرى، القيادى الإخوانى مسئول بث فيديوهات المقاول الأجير محمد على، لبحث أسباب تراجع نسب مشاهدة فيديوهات المقاول وارتفاع حدة الانتقادات التى يوجهها له متابعوه فى التعليقات.

وكشفت المصادر عن أن «نور» طالب بإعادة هيكلة اللجان الإلكترونية التابعة للإخوان، لنشر مزيد من الأكاذيب والفيديوهات المفبركة التى تسىء وتحرض ضد الجيش والشرطة ورموز الوطن.

كما اجتمع «نور» وعدد من قادة الجماعة الهاربين لدى تركيا بمسئولى صفحات التواصل الاجتماعى المحرضة ضد مصر التى تحمل اسم المقاول الهارب محمد على، لوضع خطة جديدة للتحريض وإثارة الرأى العام ضد النظام المصرى ورموزه الوطنية، بعد فشل الخطتين السابقتين، وإحداهما كانت تعتمد على نشر الأكاذيب ضد رجال الجيش والمشروعات القومية والدعوة للتظاهر ونشر الفوضى، لكنها فشلت فى تحقيق أغراضها، فجرى الانتقال لتنفيذ الخطة الثانية المتمثلة فى ترتيب لقاءات تليفزيونية للمقاول الأجير مع مجموعة من القنوات والصحف الأجنبية واسعة الانتشار التى تستحوذ الجماعة على حصص من رأسمالها.

وأشارت المصادر إلى أن الخطة الجديدة التى سيتولى المقاول الهارب تنفيذها هى التواصل مع مجموعات من السياسيين المعارضين والمحرضين ضد مصر، لعقد اجتماعات ومؤتمرات صحفية وجلسات استماع فى عدد من البرلمانات الأوروبية للتحريض ضد مصر، تحت مزاعم انتهاكات حقوق الإنسان.

وذكرت المصادر أن الخطط التحريضية التى نفذتها جماعة الإخوان الإرهابية خلال الفترة الماضية هى بداية الخطة الكبرى التى وضعتها الجماعة منذ فترة، وهى إعادة إحياء العمل المسلح مرة أخرى، ولكن هذه المرة تجاه الشعب المصرى بدعوى تأديبه على تخاذله ورفضه تأييد تحركات الإخوان ضد النظام المصرى.

وفى جولة داخل الصفحات التى تحمل اسم الهارب محمد على، لاحظنا وجود انخفاض حاد فى نسب مشاهدة الفيديوهات وعدد المتابعين، مع ارتفاع كبير فى عدد التعليقات التى تهاجمه وتنتقده.

وقال طارق البشبيشى، القيادى الإخوانى المنشق، تعليقًا على الأمر، إن محمد على فقاعة إخوانية وانتهت خلال الأيام الماضية، بعد أن فشل فى إثارة المصريين عبر نشر أكاذيب عن الجيش والمشروعات القومية، لم تجد أى صدى لها أو قبول فى الشارع المصرى الذى خرج فى الميادين والشوارع، مجددًا ثقته فى قيادته السياسية، ومصيبًا الجماعة بخيبة أمل شديدة لن تنساها أبدًا.

وأضاف أن جماعة الإخوان الإرهابية هى من صنعت المقاول الهارب محمد على، وأسهمت فى انتشاره على منصات التواصل الاجتماعى، مستخدمة لجانها الإلكترونية الضخمة، فى نشر الأكاذيب وفيديوهاته التحريضية ضد الدولة المصرية، لافتًا إلى أن أيمن نور يحاول منح قبلة الحياة لمحمد على، لكنه بكل تأكيد سيفشل فى ذلك.