رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الثلاثاء 24/سبتمبر/2019 - 06:38 م

رئيس أفغانستان السابق: الإنتخابات الرئاسية تهدد السلام في الداخل

رئيس أفغانستان السابق:
وكالات - مصطفى كامل
aman-dostor.org/27018

قال الرئيس الأفغاني السابق حامد كرزاي إن الانتخابات الرئاسية الأفغانية تهدد السلام في البلاد.

وأوضح كرزاي في مقابلة مع شبكة (إيه بي سي) الإخبارية الأمريكية، اليوم الثلاثاء، أن الانتخابات الرئاسية تهدد فرصة صناعة السلام مع حركة طالبان، وإنهاء 18 عامًا من الحرب في البلاد.

ونوه بأن إجراء التصويت قد يؤدي إلى عدم استقرار الأوضاع، في إشارة إلى اندلاع أعمال عنف واتهامات بالتزوير في انتخابات أفغانية سابقة.

وحث كرزاي على استئناف المحادثات بين الولايات المتحدة وحركة طالبان، التي انهارت في وقت سابق من هذا الشهر بعد أن قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن الصفقة التي قد كانت تبدو وشيكة "ماتت".

وتابع قائلًا: " إجراء الانتخابات في الوقت الراهن يشبه أن تطالب مريضًا بالقلب أن يخوض سباق مسافات طويلة".

وتجرى انتخابات الرئاسة الأفغانية، في 28 سبتمبر الحالي، ويتنافس فيها 18 شخصية أبرزهم الرئيس الحالي محمد أشرف غني.

وتعاني أفغانستان صدامات مسلحة متكررة ومعارك عنيفة بين القوات الأمنية الداخلية مدعومة بقوات أمريكية وبقوات أخرى من حلف شمال الأطلسي "ناتو" من جهة، وبين حركة طالبان التي تسيطر على مساحات كبيرة من البلاد، في وقت يقوم تنظيم "داعش" الإرهابي بتقوية نفوذه باستمرار في هذه الدولة.