رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الجمعة 13/سبتمبر/2019 - 02:37 م

الاستقالات الجماعية تضرب حزب أردوغان

أرشيفية
أرشيفية
وكالات - مصطفى كامل
aman-dostor.org/26484

تداولت وسائل إعلام تركية أنباءً حول استقالات جماعية، يستعد المئات من أعضاء حزب "العدالة والتنمية" الحاكم لتقديمها، بصدد انتقالهم للعمل تحت كنف الأحزاب السياسية الجديدة.

وكشف أشهر حسابات موقع "تويتر"، المعنية بتسريب الأخبار السياسية، عن استقالة 400 عضو في الحزب الحاكم بولاية كوجايلي.

وأتبع الحساب تدوينته بأخرى قال فيها إنه صباح اليوم الجمعة، سيشهد استقالات أخرى على مستوى رفيع، مضيفًا: "استعدوا للاستقالات الجماعية".

وعلقت صحف محلية على التسريبات بالإشارة إلى أن الاستقالات تأتي بصدد انضمام أصحابها إلى الأحزاب السياسية الجديدة، وعلى رأسها حزب "علي باباجان" نائب رئيس الوزراء السابق.

وكان رئيس الوزراء التركي السابق، أحمد داود أوغلو، أعلن، قبل قليل، استقالته من الحزب بعد أيام من إحالته إلى لجنة التأديب مع طلب فصله، حيث قال في مؤتمر صحفي، عقده صباح اليوم الجمعة، بمكتبه في العاصمة أنقرة: "إنه لم يكن يتخيل أنه سيواجه طلب فصل من حزب العدالة والتنمية الذي بذل كل ما يملك من أجل نجاحه"، لافتًا إلى أن أولويات وخطابات وسياسات إدارة حزب العدالة والتنمية تغيرت.

وإلى جانب داود أوغلو، قدم كل من أيهان سفر أوستون، وسلجوق أوزداغ، وعبدالله باشجي، ونديم يامالي، وسليم تمورجي، وفراموز أوستون، استقالاتهم من حزب العدالة والتنمية، حيث كان الحزب قدم طلبا إلى اللجنة التأديبية بفصلهم من الحزب.