رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الخميس 25/يوليه/2019 - 12:46 م

مرصد الأزهر عن تفجيرات أفغانستان: تتنافى مع تعاليم الدين الإسلامي

مرصد الأزهر عن تفجيرات
أحمد ونيس
aman-dostor.org/24064

أدان مرصد الأزهر الشريف، ما شهدته أفغانستان عدة  تفجيرات وهجمات صباح اليوم الخميس، ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات ما بين مدني وعسكري، وكان أبرز هذه التفجيرات تلك التي وقعت في العاصمة "كابول"، والتي شهدت  3 تفجيرات متتالية أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من الأشخاص؛ حيث وقع التفجير الأول في منطقة "بل محمود خان" في الحي الأمني السادس عشر في ‏‏"كابول"؛ حيث استهدف انتحاري يستقل دراجة نارية مفخخة حافلة كانت تقل موظفين في  وزارة ‏المناجم والنفط، وقد وقع الانفجار الثاني مباشرة بعد الأول عندما هرع الناس لمساعدة المصابين ‏بالقرب من موقع الانفجار الأول.  


وقال المرصد في بيان، إن  هذه الهجمات الإرهابية الغاشمة التى تتنافى تمامًا مع كافة المبادئ الإسلامية والإنسانية.

وبعد لحظات من وقوع هذين التفجيرين، أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية وقوع انفجار ثالث في منطقة "دسبيتشري" بالحي الأمني التاسع ‏في "كابول" بواسطة سيارة مفخخة. و أفاد "نصرت رحيمي" ، المتحدث باسم الوزارة بأن هذه ‏التفجيرات قد أسفرت عن مقتل 5 أشخاص، وإصابة 10 آخرين بينهم نساء وأطفال، مشيرًا إلى أن ‏هناك توقعات بزيادة أعداد الضحايا، بحسب وكالة انباء آوا، فيما قال "وحيد الله مايار"، المتحدث باسم وزارة الصحة الأفغانية إن هذه التفجيرات قد ‏أسفرت عن مقتل 10 أشخاص على الأقل، وإصابة 41 آخرين، حسبما أورد موقع "آريانا نيوز".‏

هذا وقد أعلن "ذبيح الله مجاهد"، المتحدث باسم "طالبان" مسؤولية الحركة عن التفجير الثالث ‏الذي استهدف قافلة للقوات الأجنبية بمنطقة "دسبيتشري"، وأسفر عن مقتل 9 أفراد من ‏القوات الأجنبية.

في غضون ذلك شنت "طالبان" هجمات على قوات الأمن استمرت منذ مساء أمس الأربعاء 24 يوليو وحتى صباح اليوم الخميس 25 يوليو في منطقة "خواجه بند كشا" بمديرية "اشكمش" في ولاية "تخار"، ‏شمال أفغانستان، ما أسفر عن مقتل 24 من قوات الشرطة العامة و13 آخرين من قوات الشرطة الوطنية‏، وإصابة 6 آخرين.

إلى ذلك، أعلن مسؤولون محليون في ولاية "ننجرهار"، شرق أفغانستان مقتل 7 مدنين جراء انفجار قنبلة ‏صباح اليوم  الخميس 25 يوليو كانت مزروعة على جانب الطريق في مديرية ‏‏"خوجياني"، بحسب وكالة أنباء "آوا".‏

وأوضح "عطالله خوجياني"، المتحدث باسم حاكم ولاية "ننجرهار" أن هذا التفجير وقع نتيجة ‏اصطدام سيارة كانت تقل مدنيين في منطقة "وزير" التابعة لمديرية "خوجياني" بهذه القنبلة، ‏مشيرًا إلى أن الضحايا هم 6 نساء، وطفل، وأنه قد أُصيب 4 آخرين.‏

هذا ولم يفصح المتحدث باسم حاكم ننجرهار عن المتسبب في هذا التفجير؛ إلا أن حركة "طالبان" ‏وتنظيم "داعش" يقومون بزرع هذه القنابل في الشوارع لاستهداف قوات الأمن؛ لكن المدنيين ‏غالبًا هم الذين يقعون ضحايا لانفجار هذه القنابل.‏

تجدر الإشارة إلى أن الخسائر في صفوف المدنيين جراء زرع القنابل والهجمات الانتحارية ‏والتفجيرات قد تصاعدت خلال الآونة الاخيرة.‏