رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
ما وراء الخبر
الثلاثاء 16/يوليه/2019 - 03:11 م

بالوقائع.. أكاذيب قنوات الإخوان تملئ الشاشات

 بالوقائع.. أكاذيب
أحمد ونيس
aman-dostor.org/23627

بثت قنوات الإخوان خلال الأيام الماضية، فيديوهات عبر برامج خصصتها لتحريض ضد مصر، خلال الفترة الماضية، وذلك ضمن المخطط الإرهابي الذي وضعته الجماعة خلال اجتماعها الأخير، حيث اتفقوا على استخدام وسائل الإعلام للتحريض ضد مصر، وكان من بين الفيديوهات حملت مزاعم فيها الجماعة أن المحبوسين على ذمة قضايا إرهابية على رأسها المتهيمن في قضية اغتيال النائب العام السابق المستشار هشام بركات،متناسيين اعترافاتهم المسجلة في محاضر النيابة والأجهزة الأمنية.

من بين هذه الشخصيات التي تدعمها الجماعة ووضعت لها اعلان ممول على مواقع التواصل الإجتماعي، احد الشباب الذي تم تنفيذ حكم الإعدام فيه خلال الشهور الماضية، بعد محكمته لسنوات طويلة، في قضية اغتيال النائب العام السابق المستشار هشام بركات، وزعمت الجماعة أنه من بين المتهمين "بدون وجه حق"، رغم اعتراف الشاب في تحقيقات النيابة بارتكابه الحادثة وتمثيله لطريقة الاغتيال، في موقع الحادث.

ولم تقف الجماعة عند هذا الحد، لكن استخدمت قناة الشرق الإخوانية والتي تبث من تركيا، تقارير مزعومة، أن هناك متهمين بالمئات لا يحملون اتهامات ولا يتم التحقيق معه، رغم ما نفاه الرئيس عبد الفتاح السيسي في عدة لقاءات تليفزيونية، أن يكون هناك مسجون دون اتهام صريح.

كما بث الإعلامي الإخواني محمد ناصر، خلال لقائه المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش "سارة ليا ويتسن"، فيديوهات زعم أنها حدثت في مصر خلال الأيام الماضية، رغم أن الفيديو يعود إلى عمليات لتنظيمات مسلحة في سيناء ضد الأهالي الموجودة في سيناء.

كما عرض عدة تقارير أصدرتها مؤسسات إخوانية، أبرزها المركز المصري للدراسات الذي أسسه عمرو دراج القيادي الإخواني، والذي يعتمد على معلومات مغلوطة وتشمل تحريضات إرهابية، كما هو المعتاد عن المركز منذ تأسيس موقع له على "الإنترنت".

ومن بين الأكاذيب أيضًا التي تروجها الجماعة عبر القنوات ومواقع التواصل الإجتماعي، دعوات تحريضية لما يسمى بالعصيان المدني، كذلك نشرها أخبار مفبركة عن رفع الدعم عن الخبز، رغم نفي وزارة التموين خرجت سريعا لتكذب هذه الشائعات.