رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الأحد 07/يوليه/2019 - 08:35 م

رئيس الوزراء الفلسطيني: حماس طلبت الانضمام للحكومة واشترطنا المصالحة

رئيس الوزراء الفلسطيني:
رحمة حسن
aman-dostor.org/23351

قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية اليوم الأحد إن الحكومة لا تمانع في إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية، لافتاً إلى أنه "مستعد للذهاب غدا إلى غزة على أرضية اتفاق 2017".

وتابع اشتية خلال زيارته الحالية إلى عمان "حركة حماس طلبت أن تكون شريكا في الحكومة الفلسطينية واشترطنا المصالحة أولا".

وينتظر الفلسطينيون وصول الوفد الأمني المصري للأراضي الفلسطينية، خلال الأيام المقبلة، من أجل إحداث حراك في ملف المصالحة الفلسطينية.

وفي سياق منفصل، قال اشتية، إن "الحكومة الفلسطينية ستقاضي إسرائيل دوليا على سرقة أموال الضرائب الفلسطينية".

وتسبب اقتطاع إسرائيل لأجزاء من أموال المقاصة لأزمة مالية كبيرة لدى السلطة الفلسطينية، التي رفضت استلام هذه الأموال منقوصة، حيث واصلت السلطة صرف نصف رواتب موظفيها في الضفة الغربية وقطاع غزة، بسبب هذه الأزمة المالية.

وجدد الأردن اليوم الأحد، التأكيد على أنه لن يقبل بأي صفقات تلغي حق الفلسطينيين في دولة عاصمتها القدس الشرقية.

جاء ذلك في تصريحات لرئيس وزراء الأردن عمر الرزاز خلال مباحثات مع نظيره الفلسطيني اشتية.

وشدد الرزاز على أن "الأردن بقيادة الملك عبدالله الثاني، يقف سنداً مع الأشقاء الفلسطينيين أمام الإجراءات الاحادية ل سلطة الاحتلال" حسب بيان حكومي.

ولفت في السياق ذاته إلى أن "هذه الاجراءات الاحادية تخالف كل القوانين الدولية وجميع الاتفاقات السابقة".