رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الخميس 04/يوليه/2019 - 08:10 م

منظمة الصليب الأحمر: وضع نساء وأطفال داعش بمخيمات"الهول" كارثى

منظمة الصليب الأحمر:
رحمة حسن
aman-dostor.org/23230

وصفت منظمة الصليب الأحمر، اليوم الخميس، وضع اللاجئين في المخيمات شمال شرق سوريا بـ"الكارثي" وطالبت الدول باستعادة نسائها وأطفالها الدواعش.

وقال فابريتسيو كاربوني، الذي يشرف على عمليات اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الشرق الأوسط للصحافيين: هناك مئات آلاف الأشخاص المحتجزين بسبب غياب إطار قانوني في قسم مضطرب من منطقة متنازع عليها، وهؤلاء فروا من معارك التنظيم الأخيرة، وتم ايواؤهم في مخيمات القوات الكردية في شمال شرق سوريا.

وأضاف كاربوني "هناك مئات آلاف الأشخاص الذين أمضوا الأشهر الأخيرة بل السنوات الأخيرة تحت القنابل والجوع والصدمات والأوبئة.

والصليب الأحمر إحدى المنظمات الانسانية الرئيسية، التي تقدم مساعدة داخل مخيم الهول حيث يعيش أكثر من 70 ألف شخص، بينهم أكثر من 11 ألفا من أفراد أجانب قاتلوا في صفوف تنظيم داعش الإرهابى.

واختارت فرنسا دراسة "كل حالة على حدة" واستعادة فقط اليتامى أو الأطفال، فيما قررت بريطانيا سحب الجنسية من أفراد أبنائها الدواعش.

وتابع كاربوني "موقفنا هو القول للدول، استعيدوا رعاياكم، منتقدا اولئك الذين يريدون التمييز بين "الضحايا الصالحة والشريرة".

وذكر بأن ثلثي سكان مخيم الهول من الأطفال معظمهم دون 12 عاما مؤكدا، أنه ، لا يمكن ترك أطفال في منطقة معرضة للعنف ولدرجات حرارة مرتفة جدا أو متدنية جدا، وطالب الدول باستعادة أفرادها ،محملا الحكومات المسئولية.