رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
تقارير وتحقيقات
الإثنين 04/ديسمبر/2017 - 07:40 م

«جيروزاليم بوست»: "داعش" فى الجولان مصدر تهديد لإسرائيل

«جيروزاليم بوست»:
aman-dostor.org/2211

قالت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية، إن خطر داعش الإرهابي يلقي بظلاله على إسرائيل والفصائل السورية المعارضة، الموجودة في الجنوب السوري، بعد سيطرة داعش على عدد من البلدات في الجولان السوري المحتل. وأضافت الصحيفة، في تقرير نشرته عبر موقعها الإلكتروني، إن داعش أطلق في وقت سابق، قذائف هاون تجاه الجزء الخاضع لسيطرة إسرائيل في الجولان، وردت الأخيرة بغارات جوية أسفرت عن مقتل 4 من عناصر جيش خالد بن الوليد التابع لداعش في تلك المنطقة. وحسب الباحث أيمن التميمي الذي تحدث لـ"جيروزاليم بوست"، فإن فرع داعش في الجولان تأسس في عام 2016 بعد إعلان عدد من المجموعات المسلحة مبايعة التنظيم. وقال التميمي، الذي يعمل باحثا في منتدى الشرق الأوسط، إن ادعاء وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعلون، بأن تنظيم داعش اعتذر على مهاجمته الجزء الخاضع لإسرائيل في فبراير الماضي "ليس عليه أي دليل". وأشار إلى أن تنظيم داعش لا يريد فتح جبهة للحرب مع إسرائيل حاليا، لكن لا يعني ذلك أنه لن يهاجمها للأبد، متوقعًا أن تكون مجموعة داخل التنظيم نفذت هجوما في فبراير الماضي، بينما لم ترد قيادة التنظيم توسيع نطاق المواجهات حينها. وأكد أن عددا من قيادات التنظيم الكبار قتلوا بغارات مجهولة المصدر، كان أولهم أبوهاشم الشامي، الذي قتل بغارة جوية أثناء اجتماع له، بينما قتل آخرون في القيادة العليا، دون أن تعلن أي جهة مسئوليتها عن الغارات الجوية. وألمحت الصحيفة إلى استمرار المعارك بين داعش والفصائل السورية المعتدلة في تلك المنطقة، لأن داعش لم يدخل في اتفاق وقف إطلاق النيران الذي أبرمته إيران والنظام السوري والولايات المتحدة والأردن. وأنهت الصحيفة تقريرها بالقول إن الفصائل السورية والنظام على حد سواء سيسعيان للقضاء على داعش في تلك المنطقة، والسيطرة على معاقله، لكن الأزمة الحقيقية لإسرائيل ستتفجر إذا تسببت حملاتهما في دفع داعش لمهاجمة إسرائيل التي لا تواجه توترًا مع إيران وحزب الله في تلك المنطقة.