رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
ملفات شخصية
الأربعاء 29/مايو/2019 - 01:25 م

"من رابعة إلى حارس عشماوي".. قصة بهاء علي عبد المعطي

من رابعة إلى حارس
أحمد ونيس
aman-dostor.org/21706


على متن طائرة واحدة قلعت من الأراضي الليبية متجه إلى الأراضي المصرية، جلس الإرهابي المصري هشام عشماوي، يجاوره أحد حراسه، الذي تم القبض عليه في ليبيا في أكتوبر العام الماضي في عملية كبيرة للجيش الليبي، وحتى ساعات قليلة من تسلم الإرهابيين لم يعرف الكثير من هو الحارس الشخصي لهشام عشماوي.

هو بهاء على عبد المعطي، من مواليد محافظة الإسكندرية،انضم إلى التنظيمات الإرهابية خلال مشاركته في اعتصام رابعة العدوية التي كانت نفذته جماعة الإخوان الإرهابية عام 2013، وذلك بعد عزل الرئيس الإخواني محمد مرسي، حيث جاءت التجنيد من خلال "عشماوي" مباشرة، فذهبا معًا إلى سيناء بعد فض اعتصام رابعة العدوية لتشكيل تنظيم إرهابي جديد أطلق عليه أنصار بيت المقدس، وذلك قبل الانشقاق عنه عمل تنظيم جديد يُدعى "المرابطون"، بعدما هربا إلى ليبيا.

وأصبح المسئول الأول عن حماية عشماوي، يعد جامع المعلومات الوحيد عن من يريد مقابلة عشماوي أو من يراد الاستعلام عنه، ومن الرجال المسئولين عن إمداد وتوفير الدعم للعناصر المنفذة للعمليات الإرهابية، كما كان يقوم بحراسة عشماوي للهروب من المداهمات العسكرية.
كما أنه المسئول الأول عن تجميع المعلومات عن العناصر الجديدة التي ترغب في الانضمام للتنظيم، وتجنيد العناصر، وشارك في عدد من العمليات الإرهابية التي قام بها عشماوي في مصر منها العملية الإرهابية التي قاموا بها في الواحات.