رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
ملفات شخصية
الإثنين 22/أبريل/2019 - 02:27 م

أميمة عبدي.. داعشية ألمانية أثارت الجدل عالميا بهروبها من داعش

أميمة عبدي.. داعشية
أحمد الجدي
aman-dostor.org/20602

أصبحت أميمة عبدي، المواطنة الألمانية، صاحبة الـ 37 عام، محور حديث صحف العالم بعد اكتشاف نجاحها في العودة إلى بلادها من جديد بعد انضمامها إلى تنظيم داعش الإرهابي في سوريا وممارستها حياتها بشكل طبيعي.

سافرت "عبدي" إلى الرقة عام 2014 للانضمام إلى داعش، وتزوجت اثنين من مقاتليه، وأنجبت 3 أبناء، ولكن بعد عامين من بقاءها في التنظيم أدركت حجم خطأها وقررت العودة إلى بلادها من جديد وهو ما نجحت فيه بالفعل حيث وصلت إلى هامبورغ مع أبناءها في عام 2016.

هاتف المواطنة الألمانية هو ما كشف قصتها بالكامل حيث تركته في الرقة حتى وقع في أيادي صحفيين في وقت لاحق وعرفوا قصتها بالكامل ودورها في تجنيد العديد من النساء الأوربيات للعمل لصالح التنظيم الإرهابي.

من المفاجآت أيضا التي عرفت عن هذه الفتاة أنها كانت زوجة لمغني الراب الألماني الشهير دينيس كاسبرت والذي وافته المنية أثناء قتاله مع التنظيم.

تعمل أميمة حاليا كمترجمة في هامبورغ وتمارس حياتها بصورة طبيعية الأمر الذي أثار الشكوك حولها مما جعل البعض يردد أنها كانت جاسوسة للمخابرات الألمانية على تنظيم داعش الإرهابي.