رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الأربعاء 29/نوفمبر/2017 - 10:49 ص

«بي بي سي» تزعم موافقة «مبارك» على توطين الفلسطينيين بمصر

«بي بي سي» تزعم موافقة
aman-dostor.org/1955

زعم موقع "بي بي سي" البريطاني، حصوله على وثائق "سرية" من وزارة الخارجية البريطانية، بمقتضى قانون حرية المعلومات فى بريطانيا، إن الرئيس"المخلوع " حسني مبارك استجاب لمطلب أمريكي، لتوطين الفلسطينيين وفق شروط محددة، وهو التوصل لاتفاق بشأن "إطار عمل لتسوية الصراع العربي الإسرائيلي. وتشير الوثائق إلى أن مبارك كشف عن الطلب الأمريكي وموقفه منه خلال مباحثاته مع رئيسة الوزراء البريطانية مارجريت تاتشر أثناء زيارته إلى لندن فى طريق عودته من واشنطن فى شهر فبرايرعام 1983 حيث التقى الرئيس الأمريكي رونالد ريجان. وجاء الطلب الأمريكي، بعد 8 شهور من غزو إسرائيل للبنان فى 6 يونيو 1982 بذريعة شن عملية عسكرية ضد منظمة التحرير الفلسطينية إثر محاولة اغتيال سفيرها فى بريطانيا، شلومو أرجوف على يد منظمة أبو نضال الفلسطينية. واحتل الجيش الإسرائيلي، حينها، الجنوب اللبناني، بعد هجمات واسعة النطاق على مقاتلين من منظمة التحرير الفلسطينية والجيش السوري ومنظمات إسلامية مسلحة فى لبنان، ومحاصرة الجيش الإسرائيلي منظمة التحرير وبعض وحدات الجيش السوري فى بيروت الغربية. وواصل الموقع البريطاني مزاعمه، أن توطين الفلسطينيين، جاء خلال مباحثات مبارك مع تاتشر فى لندن يوم 2 فبراير 1983 بعد أشهر قليلة من الاجتياح الإسرائيلي للبنان، وأبدى مبارك استعداده لاستقبال مصر الفلسطينيين من لبنان رغم إدراكه للمخاطر التي تنطوي عليها مثل هذه الخطوة. وبحسب الوثائق، فإن المباحثات لم تتطرق إلى أوضاع بقية اللاجئين الفلسطينيين خارج فلسطين. يذكر، أن الحكومة اللبنانية رفضت بشدة أن تقر القمة العربية فى بيروت فى شهر مارس عام 2002 المبادرة العربية للسلام مع إسرائيل لأنها لم تتضمن حق الفلسطينيين فى العودة، وهي المبادرة التي طرحها الأمير الراحل عبد الله بن عبد العزيز، ولي العهد السعودي فى ذلك الوقت.