رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
تقارير وتحقيقات
الأربعاء 20/مارس/2019 - 03:51 م

الإخوان تدشن قناة فضائية تبث من بلجيكا.. وثورة غضب ضد أيمن نور

الإخوان تدشن قناة
أحمد ونيس
aman-dostor.org/19438


كشفت مصادر –داخل جماعة الإخوان الإرهابية-، أن الجماعة قامت خلال الفترة الماضية بوضع خطة خاصة بمواجهة التعديلات الدستورية في مصر، وذلك من خلال تدشينها لقناة جديدة تتحدث اللغة العربية ومقر بثها بلجيكا، ويرأسها أيمن نور رئيس مجلس أمناء قناة الشرق الإخوانية وتحمل شعار "ضد التعديلات".

وقالت المصادر في تصريحات خاصة، إن الجماعة عقدت خلال الفترة الماضية اجتماع بين قادة الجماعة متمثلة في إبراهيم منير نائب المرشد ومحمود حسين الأمين العام للجماعة، بحضور محمد البرادعي الرئيس السابق للوكالة الذرية، وعصام حجي الذي يعمل بوكالة ناسا، والدكتور حسن نافعة أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، واتفقوا على أن مواجهة التعديلات الدستورية لابد وأن تتم عن طريق المواجهات الإعلامية والتسويق لبعض الأفكار عبر منصات إعلامية كبرى.

وأضافت المصادر، أن الإخوان وحلفائها خلال الفترة القادمة سيكون لهم تواجد بين البرلمان الأوروبية، بدأتها بالبرلمان البريطاني، حيث العلاقة القوية مع المخابرات البريطانية، حسبما أعلن في تصريحات سابقة نائب المرشد إبراهيم منير، وسيتم أيضًا عقد جلسة استماع خلال الفترة المقبلة في الكونجرس الأمريكي والبرلمان الألماني وعدد من الدول التي لها علاقة قوية بالجماعة الإرهابية.

وتسبب تنصيب أيمن نور رئيس للقناة الجديدة التي ستفتتحها الجماعة من بليجكا في ثورة عارمة داخل الجماعة، كان على رأسهم هجوم الهاربة أيات عرابي الموالية لجماعة الإخوان الإرهابية، أيمن نور رئيس مجلس أمناء قناة الشرق الإخوانية والهارب خارج البلاد منذ ثورة 30 يونيو، وذلك ضمن الحرب المتبادلة فيما بينهم.

وقال عرابي في تدوينة لها على موقع التواصل الإجتماعي "الفيس بوك": "أيمن لمبة وقناته الجديدة زغازيغ، بالأمس دشن أيمن لمبة قناة جديدة من بلجيكا باسم لأ للاعتراض على التعديلات الدستورية".

وأضافت "ولا تسأل عن مصادر الأموال التي ينفقها ذلك الصايع الذي لا يعمل وكيف أصبح مليونيرا ينفق 300 ألف دولار شهريا على قناة الشرق ويعيش في قصر مملوك له في أسطنبول ويفتتح قناة جديدة في بلجيكا".
فيما كشفت مصادر أخرى، أن التنظيم الدولي لجماعة الإخوان تأسيس تحالف جديد يضم عددا من الشخصيات والقوى المحرضة على الدولة المصرية، تحت إشراف إبراهيم منير، نائب المرشد العام للجماعة، ومحمود حسين أمين عام التنظيم الدولى للإخوان.