رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
ملفات شخصية
الإثنين 18/مارس/2019 - 11:31 ص

ليديا.. قصة عروس داعش الماليزية التي لم تتحمل أصوات القنابل

ليديا.. قصة عروس
أحمد الجدي
aman-dostor.org/19391

عروس جديد من عرائس داعش تطلب العودة إلى منزلها ولكن هذه المرة في ماليزيا وليس لندن أو فرنسا، أنها ليديا، سيدة تبلغ من العمر 29 عام، غادرت ماليزيا منذ 4 أعوام مع زوجها وابنها للانضمام إلى التنظيم الإرهابي في العراق.

ليديا لم تتحمل أصوات القنابل، ولا صرخات الألم، حيث أنها سرعان ما طلبت من والدها مساعدتها في العودة إلى البلاد مرة أخرى وذلك بعد إسبوعين فقط من وصولها لأراضي التنظيم الإرهابي.

لم تنجح ليديا في العودة وقتها إلا أنها الآن جددت طلبها بالعودة بعد 4 سنوات كاملة وسط ترحيب من السلطات الماليزية بشرط خضوعها لبرامج إعادة التأهيل حتى تستطيع الاندماج مع المجتمع مرة أخرى.