رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
ملفات شخصية
الأحد 17/مارس/2019 - 01:02 م

عبدالعزيز الأفغاني.. خادم مسجد بنيوزيلاندا أنقذ العشرات من الهجوم الإرهابي

عبدالعزيز الأفغاني..
مصطفى كامل
aman-dostor.org/19367

"تعال إلى هنا" كانت الصرخة التي أطلقها عبدالعزيز، ذو الأصول الأفغانية، خادم مسجد لينوود بنيوزيلاندا، أجبرت الإرهابي الإسترالي منفذ مجزرة المسجدين الجمعة الماضية على الفرار.

واجه عبدالعزيز خادم المسجد، الذي يبلغ من العمر 48 عامًا، ذو الأصول الأفغانية، المسلح الإرهابي بماكينة بطاقات ائتمانية، صارخا فيه: "تعالى إلى هنا"، حيث ترك أبناءه وعشرات المصلين داخل مسجد لينوود، ليسارع إلى موقع المهاجم المسلح، محاولا تشتيته بماكينة الصراف التي كانت في الموقع وألقاها على القاتل الذي ذهب لسيارته محاولا الحصول على سلاح آخر، بعد أن سقط الأول منه على الأرض.

ركض عبدالعزيز، بين السيارات في محاولة منه لمنع المسلح من التصويب مرة أخرى، بعد عودته لإطلاق النيران مرة ثانية، ثم أمسك خادم المسجد ببندقية تركها الإرهابي وضغط على الزناد، لكن الخزنة كانت فارغة، فيما ركض المسلح مرة أخرى في محاولة لأخذ سلاح آخر من ناحية أخرى، الأمر الذي دفع خادم المسجد، لترك كل شيء خلفه ليتجه نحو سيارة القاتل، ويلقي بالبندقية الفارغة على نافذة سيارته التي تهشمت، وربما لهذا السبب شعر المسلح بالخوف وهرب.

وصف خادم المسجد، لحظات معركته مع القاتل قائلًا: "المسلح أخذ يوجه لي اللعنات، وصرخ سأقتلكم جميعا، لكنه قاد سيارته بعيدًا، قبل أن تلقي الشرطة القبض عليه عقب فترة وجيزة".

وتعود أصول عبد العزيز لـ"كابل" الأفغانية، حيث غادر بلاده كلاجئ عندما كان صغيرًا، وعاش قرابة 25 عامًا في أستراليا قبل أن ينتقل إلى نيوزيلندا قبل عامين.

وقال "عبدالعزيز" في حديثه لـ"سكاي نيوز"، إن المهاجم كان "جبانا"، مضيفا: "إن المسلح هددني وهرب، قبل أن أطارده في الشارع، حيث تمكن من الهرب عندما تحولت إشارات المرور القريبة إلى اللون الأحمر"، وفق قوله.

وعاد "عبدالعزيز" إلى المسجد حيث وجد الكثير من أصدقائه قد أصيبوا، وتم الترحيب به الآن كبطل لمواجهته المسلح القاتل، بحسب "سكاي نيوز".

في المقابل، تحدّث إمام مسجد لينوود "اللطيف العلابي"، لوكالة "أسوشييتد برس"، عن بطولة "عبد العزيز"، مؤكدًا أن عدد القتلى كان سيكون أعلى بكثير لولا وجوده.

وواصل إمام المسجد روايته بقوله: "سمعت صوتًا خارج المسجد عند الساعة 1:55 ظهرا (بتوقيت نيوزيلندا)، فتوقفت عن الصلاة، أدركت أن هذا شيء آخر.. إنه قاتل.. صرخت في الناس انبطحوا أرضًا بعد أن خرجت إحدى الطلقات وحطمت نافذة بالمسجد"، مضيفًا "جاء هذا الأخ - في إشارة لعبد العزيز - وتمكن من التغلب على المسلح، وهذا ما أنقذنا.. إذا تمكن هذا المسلح من الدخول إلى المسجد، فلربما متنا جميعًا".

عبدالعزيز الأفغاني.. خادم مسجد بنيوزيلاندا أنقذ العشرات من الهجوم الإرهابي

عبدالعزيز الأفغاني.. خادم مسجد بنيوزيلاندا أنقذ العشرات من الهجوم الإرهابي

عبدالعزيز الأفغاني.. خادم مسجد بنيوزيلاندا أنقذ العشرات من الهجوم الإرهابي

عبدالعزيز الأفغاني.. خادم مسجد بنيوزيلاندا أنقذ العشرات من الهجوم الإرهابي

عبدالعزيز الأفغاني.. خادم مسجد بنيوزيلاندا أنقذ العشرات من الهجوم الإرهابي
عبدالعزيز الأفغاني.. خادم مسجد بنيوزيلاندا أنقذ العشرات من الهجوم الإرهابي