رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الخميس 21/فبراير/2019 - 03:17 م

الأمن السودانى يواجه تجمعات الإخوان في الخرطوم

أرشيفية
أرشيفية
مجدى عبدالرسول
aman-dostor.org/18479

فرقت السلطات الأمنية السودانية، اليوم الخميس، تجمعات" جماعة الإخوان" التى دعت إليها للخروج فى "موكب الرحيل " نحو القصر الرئاسي فى الخرطوم.

وكانت " قوى الحرية والتغيير" التى تديرها الإخوان، قد دعت إلى خروج المواطنين للقصر الرئاسي وتسليم الرئيس"عمر البشير" مذكرة تطالبه بالتنحي الفوري.

وتضمن المذكرة، والتى كشفت محتواها الشرطة السودانية اليوم، بحسب وسائل الإعلام هناك، تبنى الإخوان فكرة تكوين حكومة قومية بفترة انتقالية لأربعة أعوام وبدستور مؤقت.

وبدأت تحركات الإخوان، بمشاركة تجمع المهنيين السودانيين "غير رسمي " من أمام بوابة مسجد بمنطقة السوق العربي، والذى يبعد عدة خطوات من القصر الرئاسي.

وتمكنت الشرطة السودانية، من تفريق المتظاهرين بالغاز المسيل للدموع، بمنطقة السوق العربي في قلب العاصمة الخرطوم، قبل إنطلاق موكب " الرحيل " الذي نادت به الجماعة الإرهابية.