رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الأربعاء 06/فبراير/2019 - 02:40 م

بعد غياب أكثر من 10 أشهر.. "عبدالماجد" يظهر مجددًا ويهاجم الإخوان

بعد غياب أكثر من
مصطفى كامل
aman-dostor.org/17851

عاد عاصم عبدالماجد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، والهارب إلى قطر، الظهور مرة أخرى من خلال صفحته بموقع التواصل الإجتماعي "فيسوك"، بالهجوم على جماعة الإخوان الإرهابية، من خلال التعليق على المبادرة التي طرحها إبرايهم منير نائب المرشد.

وظهر "عبدالماجد"، بعد اختفاء فترة طويلة عن الساحة السياسية، دام لأكثر من 10 أشهر، من خلال فيديو قام ببثه، معلنًا من خلاله التحدث عما طرحه "منير"، مهاجمًا الجماعة الإرهابية قائلًا: "إن الكيانات التى أنشأتها الجماعة في الخارج كتحالف دعم الشرعية وغيرها لم تحقق الهدف المطلوب منها"، مستنكرًا دعوة نائب المرشد لتشكيل كيان جديد يضم جميع القوى المعارضة فى الخارج.

وتوقع الهارب عبدالماجد، فشل ما أعلن عنه نائب المرشد الإرهابية، بتكوين تحالف جديد من خلال مبادرته التي أعلنها مؤكدًا فشل تلك المبادرة كغيرها من المبادرات والتحالفات السابقة، مواصلًا هجومه على الجماعة، وفكر مؤسها حسن البنا، محملًا مرسي والجماعة ما حدث بعد ثورة 30 يونيو، حسب قوله.

فيما تطرق "عبدالماجد"، بعد ذلك إلى الشاب الإخواني "محمد عبدالحفيظ"، الذي تم ترحيله من تركيا إلى مصر، مؤكدًا أن عدم الرغبة أو عدم القدرة على تغيير قيادات لم تنجح في مهمتها يدل على ترهل في المنظومة كلها، في إشارة منه إلى عواجيز الجماعة.

وأضاف في بيان له عبر موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك"، أن منظومة الجماعة الحالية أضاعت فرصتها السابقة، وبسبب الترهل وعدم إدراكها ضرورة التغيير العاجل في الهياكل القيادية أضاعت أيضًا فرصتها الحاضرة.

وأوضح عبدالماجد، أن عواجيز الجماعة تستعد لجعل المستقبل صورة طبق الأصل من فشل الماضي والحاضر عن طريق كتمان حقيقة ما جرى وتزوير التاريخ بما يمكن هذه المنظومة من خداع الأجيال المقبلة، قائلًا "إن القيادات من صنع المنظومة لا من صنع ذاتها، ومن الصعب جدًا الرهان على هذه المنظومة مرة ثانية أبدًا"؛ وفق قوله.

وكان عبدالماجد، أعلن في قرار مفاجئ نهاية مارس 2018، من التوقف عن النشر عبر صفحته بموقع التواصل الإجتماعي دون إبداء أسباب لابتعاده عن الساحة.