رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الخميس 24/يناير/2019 - 06:20 م

داعية سلفي: ذكرى يناير كتبت نهاية الإخوان في مصر

داعية سلفي: ذكرى
أحمد الجدي
aman-dostor.org/17352

شن حسين مطاوع، الداعية السلفي البارز، هجوما شرسا على الإخوان بعد عدم إطلاقهم أي دعوة لإحياء ذكرى 25 يناير كما يفعلون دائما معتبرا الأمر تأكيدا على هزيمة الإخوان.

وقال مطاوع في تصريحات صحفية له: لم يتبقى على ذكرى يناير سوى يوم فقط ومن الملاحظ أننا حتى الآن لم نرى أي دعوات من جماعة الإخوان أو حتى ممن يطلقون على أنفسهم القوي الثورية لأي فعاليات بمناسبة هذه الذكرى وهذا إن دل فإنما يدل على عدة أمور من أهمها الفشل الكبير الذي لاحقهم خلال السنوات الماضية لا سيما بعدم الاستجابة لدعواتهم من المواطنين الذين يفضلون الاستقرار والأمن على الفوضى بسبب ما يحدث خلال تلك الفعاليات، ونجاح الدولة بشكل كبير على إحكام قبضتها وفرض سطوتها لاستعادة الأمن الذي كاد أن يفقد تماما بسبب ما حدث في يناير ٢٠١١، الوعي الكبير الذي أصبح عند المواطنين والذي بسببه لن تجدي أي دعوات لأية فعاليات نفعا فقد عرف المواطنون أنهم قد وقعوا بين مطرقة العلمانيين تجار الحريات الزائفة وسندان الإخوان تجار الدين فأصبح هناك وعي عام منهم للحفاظ على بلادهم.

وأضاف في تصريحات صحفية له: والأهم من هذا كله من أين يتم الصرف على تلك الفعاليات وتمويلها؟
فقد تم تجفيف مصادر التمويل تماما من قبل الدولة التي شددت من رقابتها على كل المنظمات المشبوهة، بل إن الممول نفسه أصبح يعلم أنه لا فائدة من وضع أمواله في أمور كهذه لأنها خاسرة لا محالة، هذه الأمور هي ما أعتقد أنها الأهم في عدم دعوة الإخوان وغيرهم لأي فعاليات خلال ذكرى يناير .