رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الأحد 20/يناير/2019 - 05:39 م

أزمة بين إخوان مصر وإخوان تونس بسبب قنوات الجماعة في تركيا

أزمة بين إخوان مصر
أحمد الجدي
aman-dostor.org/17214

كشفت مصادر من داخل جماعة الإخوان الإرهابية عن وجود توتر العلاقات كثيرا بين فرع جماعة الإخوان الإرهابية في مصر والهارب معظم قياداته في تركيا بعد ثورة 30 يونيو المجيدة، وبين فرع الإخوان في تونس والذي تمثله حركة النهضة، وذلك بعد سماح إخوان مصر لقنواتهم الفضائية في تركيا بالهجوم على حركة النهضة وقادتها، ذلك الهجوم الذي وصل إلى حد السباب في بعض القنوات.


وأكدت المصادر التي رفضت نشر اسمها في تصريحاتها الخاصة لـ "أمان" وجود غضب كبير من إخوان تونس على قناة الشرق الإخوانية تحديدا وذلك بعد استضافة معتز مطر الإعلامي الإخواني لـ محمد الصغير النائب في برلمان الإخوان والقيادي بالجماعة الإسلامية والذي شن هجوما شرسا على حركة النهضة وقال عنها نصا إنها في حلف مع الثورة المضادة، وأن كل قياداتها يتنازلون عن المباديء من أجل المصالح الخاصة حتى لو كانت هذه التنازلات تتعلق بالدين نفسه.

محمد الصغير لم يكتف في حلقته هذه بالهجوم على حركة النهضة ككيان بل شمل هجومه قيادات الحركة التونسية حيث شن هجوما ضاريا على نائب رئيس الحركة الشيخ عبد الفتاح مورو وقال عنه نصا إنه "شيخ علماني وليبرالي رغم عمامته".

لم يرد أي من قيادات إخوان مصر الموجودين في تركيا على هجوم قناة الشركة على حركة النهضة ونائب رئيسها عبد الفتاح مورو، الأمر الذي أغضب قادة إخوان تونس أكثر وأكثر دون أن يعلنوا أي رد فعل على الهجوم المستمر والمتواصل من قنوات الإخوان في تركيا.