رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الخميس 20/ديسمبر/2018 - 01:50 م

ننشر نص رسالة أعضاء مجلس الشيوخ لـ"ترامب" بشأن الانسحاب من سوريا

أرشيفية
أرشيفية
محمد يسري
aman-dostor.org/16353

أرسل 6 من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي رسالة للرئيس، دونالد ترامب، حول موقفهم من قرار سحب قوات الولايات المتحدة من سوريا، وحصل "أمان" على نص الرسالة، وترجمتها في السطور التالية:

"عزيزي السيد الرئيس..

نكتب اليوم للتعبير عن قلقنا بشأن نظر إدارتكم في سحب القوات الأمريكية من سوريا، نحن نعتقد أن مثل هذا الإجراء في هذا الوقت هو خطأ سابق لأوانه، ومكلف، لا يهدد سلامة وأمن الولايات المتحدة فحسب، بل يشجع أيضا تنظيم داعش وبشار الأسد وإيران وروسيا.

تحتفظ الولايات المتحدة حاليًا بوجود عسكري صغير ومحدود داخل سوريا، إن ما يقرب من 2000 جندي أمريكي يتمركزون في سوريا بمثابة درع حيوية ضد خلايا تنظيم داعش العاملة في شمال شرق سوريا، بينما تعتقد أن خطر التنظيم قد تلاشى، فإن الظروف على الأرض ترسم صورة مختلفة جدا.

بالإضافة إلى ذلك، تقدم قواتنا الدعم الأساسي لشركائنا الأكراد، الذين كانوا حاسمين في القتال ضد داعش.. إذا خسر شركاؤنا الأكراد في المنطقة دعم الولايات المتحدة، فإننا نخاطر بظهور التنظيم مجددا واستسلام محتمل أو تدمير كلي للمقاومة الكردية في المنطقة.

وعلاوة على ذلك، فإن مئات المقاتلين الأجانب الذين يحتجزهم شركاؤنا الأكراد في الأسر معرضون لخطر الإفراج عنهم أو ما هو أسوأ إذا تم سحب دعمنا.

إذا قررت متابعة قرارك بسحب قواتنا من سوريا، فإن أي بقايا لتنظيم داعش في سوريا سوف تجدد وتشجع جهودهم في المنطقة، ومع ذلك، فإن التنظيم ليس هو التهديد الوحيد، إن ديكتاتورية بشار الأسد الوحشية لا تزال تلقي بثقلها على الشعب السوري، ونخشى أن يؤدي انسحاب قواتنا إلى تشجيع بشار الأسد على اتخاذ مزيد من الإجراءات لترسيخ سلطته.

إن انهاء الوجود الأمريكي في سوريا يدعم أيضا خصمين آخرين للولايات المتحدة، هما إيران وروسيا، كما تعلمون استخدمت كل من إيران وروسيا الصراع السوري كمرحلة لتوسيع نفوذهما في المنطقة.. أي علامة ضعف تظهرها إيران أو روسيا لن تؤدي إلا إلى زيادة حضورها في المنطقة، وانخفاض الثقة من شركائنا وحلفائنا.

يجب ألا تكرر إدارتك نفس الأخطاء التي ارتكبتها الإدارات السابقة، وتسلّم الأمر إلى هؤلاء الفاعلين السيئين (روسيا وإيران).

في الختام، نشجعكم على إعادة النظر في اقتراحكم بسحب القوات الأمريكية من سوريا؛ لضمان مصالح بلادنا الاستراتيجية.

وحملت الرسالة توقيع كل من:

السيناتور "جان شاهين" و"ليندسي جراهام" و"انجوس كينج" و"جوني إيرنست" و"توم كوتون" و"ماركو روبيو".

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد أعلن، مساء أمس الأربعاء، سحب قواته من الأراضي السورية.

نص الرسالة

نص الرسالة

جزء من الرسالة

جزء من الرسالة

نص الرسالة
جزء من الرسالة