رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
تقارير وتحقيقات
الإثنين 17/ديسمبر/2018 - 01:50 م

بعد اعتقال 3 منهن.. تعرّف على كتيبة العضاضات بداعش

بعد اعتقال 3 منهن..
مصطفى كامل
aman-dostor.org/16261

قامت القوات العراقية، اليوم الإثنين، باعتقال 3 نساء متهمات بانتمائهن لما يسمى "كتيبة العضاضات"، التابعة لتنظيم داعش الإرهابي بالعراق.

وقال بيان صادر عن مركز الإعلام الأمني، إن قوة من جهاز الأمن الوطني في محافظة صلاح الدين تمكنت من إلقاء القبض على 3 متهمات في قضاء الحويجة، صادرة بحقهن مذكرات قضائية لانتمائهن للتنظيم الإرهابي، والعمل ضمن ما يسمى بـ"العضاضات"، موضحًا أن اعتقالهن تم وفق معلومات استخبارية ومتابعة مستمرة، ومن خلال نصب سيطرة اعتراضية وإجراء عمليات تدقيق الأسماء، وتم تسليمهن للجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهن.

والعض، هو أسلوب ابتكره تنظيم داعش الإرهابي، لفرض بعض مما أطلق عليها تسمية "تعاليمه الشرعية"، ويختص هذا الأسلوب بقيام عضوة متخصصة في التنظيم الإرهابي بعضّ مَنْ تخالف ارتداء النقاب أو اللباس الشرعي الذي حدده التنظيم الإرهابي.

وابتكر ذلك الأسلوب من قبل "كتيبة الخنساء" الداعشية، وأطلقت عدة أساليب للعقوبة لعدم تكرير المخالفات، منها "العضاضات"، وهي عبارة عن قطعة حديدية ذات أسنان مدببة تشبه فخ الصيادة، تُوضع على صدور النساء ومن ثم الضغط بقوة مسببة جروحا عميقة.

وتواجد ذلك الأسلوب الدموي في العراق، وتحديدًا في مدينة الموصل، قبيل طرده منها، حيث عرف ذلك الأسلوب الداعشي بين أهالي الموصل بـ"العضاضة"، وكانت تجوب شوارع المدينة ذات الغالبية السنية رفقة أفراد بجهاز "الحسبة"، المسئول عن تطبيق تشريعات تنظيم داعش، وتقوم بتطبيق عقوبة "العض" بحق النساء اللاتي قد تكون إحداهن نسيت أو سهت عن ارتداء النقاب، أو انكشف جزء صغير من جسدها من تحت الملابس.

وأسس التنظيم الإرهابي "كتيبة الخنساء"، التي قامت بدورها بفرض عقوبات على النساء اللائي لا يمتثلن للنظام الصارم في الملبس، أو اللائي لا يطعن أزواجهن من مسلحي التنظيم لتحقيق رغباتهم، ومن بين تلك العقوبات الاحتجاز في المعسكر الشرعي، أو الغرامة المالية، وتعنيف المعاقبة بواسطة "العضاضة"، وهي عبارة عن فكّ حديدي، في أماكن حساسة وصولًا إلى السجن.