رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الأحد 09/ديسمبر/2018 - 07:22 م

افتتاح مقر أمني بالأنبار يتيح للقوات الأمريكية السيطرة على صحراء غرب العراق

أرشيفية
أرشيفية
مجدي عبدالرسول
aman-dostor.org/16071

أعلنت السلطات العراقية، اليوم الأحد، افتتاح مقرا أمنيا جديدا للقوات الأمريكية في العراق داخل محافظة الأنبار.

وكشف" فرحان محمد الدليمي" ممثل مجلس محافظة الأنبار لوسائل الإعلام المحلية العراقية، تفاصيل المقر الأمنى الجديد، والذي يتيح للقوات الأمريكية فرض سيطرتها الكاملة على الصحراء الغربية العراقية بين محافظتي الأنبار ونينوى أقصى غربي العراق.

وأضاف: أن القوات الأمريكية، تمركزت بشكل مفاجئ فى شمال نهر الفرات بالقرب من الرمانة على الشريط الحدودي مع سوريا، وهو الموقع الذي جعل القوات الأمريكية صاحبة السيطرة على الصحراء بين محافظتي الأنبار ونينوى.

يذكر أن الحدود العراقية السورية شهدت تدفقا لعناصر "داعش" هربا من الغارات الأمريكية على مواقع "داعش" بمناطق هجين السورية، ولجوء عناصرها للهروب عبر الدروب الصحراوية والدخول إلى محافظتي الأنبار ونينوى بالعراق.

وكانت القوات الأمريكية، نفذت عملية إنزال جوى لقواتها البرية وفرق الاستطلاع بالإضافة لعدد من المدرعات العسكرية التى تستخدم للمرة الأولى ضد داعش فى العراق، إلى جانب تدشين طريق يُمنع فيه مرور المدنيين.

ومن جانبها نشرت السلطات العراقية، أعدادا كبيرة من قواتها العسكرية، والمتمثلة فى حرس الحدود والحشد الشعبي وعناصر من العشائر العراقية، بالشريط الحدودى مع سوريا، بمناطق الصحراء الغربية لمنع تسلل داعش.