رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الخميس 29/نوفمبر/2018 - 11:35 ص

تفاصيل البيان الختامى لمحادثات أستانا حول الأزمة السورية

أرشيفية
أرشيفية
محمد يسري
aman-dostor.org/15807

أصدر المشاركون في مؤتمر الاستانة في جولته الحادية عشرة، بيانهم الختامي حول الأزمة السورية، بمشاركة تركيا وروسيا وإيران، وتضمن البيان 14 نقطة، وهي:

1- سيادة واستقلال ووحدة أراضي الجمهورية العربية السورية ومقاصد ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة.

2- هذه المبادئ يجب أن تحظى باحترام عالمي وأنه ينبغي تفادي اتخاذ إجراءات تنتهكها.

3- رفض كل المحاولات لخلق واقع جديد بحجة مكافحة الإرهاب، والوقوف ضد الانفصاليين بهدف سلامة أراضي سوريا وضمان الأمن القومي.

4- استعراض التطورات الأخيرة في أعقاب الاجتماع الأخير في سوتشي 31-30 يوليو وعزمها على تعزيز التنسيق الثلاثي في ضوء اتفاقاتها.

5- الاستمرار بخفض التصعيد في إدلب والعزم على تنفيذ مذكرة الاستقرار في إدلب وتكثيف الجهود والتقيد بنظام وقف إطلاق النار.

6- تصميم ومواصلة التعاون من أجل القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة والقاعدة كما حددها مجلس الأمن الدولي.

7- إدانة أي استخدام للأسلحة الكيميائية في سوريا والتحقيق الفوري والامتثال الكامل مع اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية وتدميرها.

8- لن يكون هناك حل عسكري في سوريا ولا يمكن حله إلا من خلال العملية السياسية التي تسهلها الأمم المتحدة بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن 2254.

9- التصميم على تكثيف الجهود المشتركة لإطلاق اللجنة الدستورية في جنيف وفقًا لقرارت مؤتمر الحوار الوطني السوري.

10- الترحيب في إطار أعمال الفريق المعني بتبادل المعتقلين والمختطفين وتسليم الجثث وكان إطلاق سراح المعتلقين "المشروع التجريبي" في 24 نوفمبر 2018 خطوة للأمام لبناء الثقة بين الأطراف السورية.

11- مواصلة الجهود الهادفة للارتقاء بكل السوريين من أجل استعادة الحياة الطبيعية والسلمية والتخفيف من معاناتهم وزيادة المساعدات الانسانية وتأهيل البنى التحتية.

12- تهيئة الظروف المناسبة لعودة الأمن والطوعية للاجئين والمشردين داخليًا والاستعداد للتواصل مع جميع الأطراف المعنية بما في ذلك المفوضية السامية لشئون اللاجئين.

13- تقدير جهود المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا ستيفان ديميستورا على سعيه إلى إيجاد حل سياسي للأزمة السورية وامتناهم الصادق لرئيس جمهورية كازخستان.

14- قررت عقد الاجتماع القادم بشأن سوريا في أستانا في أوائل فبراير 2019.