رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الإثنين 19/نوفمبر/2018 - 10:35 م

تراجع شعبية حزب الليكود عقب أحداث غزة الأخيرة

 تراجع شعبية حزب
جهاد الخطيب
aman-dostor.org/15540

تراجعت شعبية حزب الليكود الذي يتزعمه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وذلك عقب التصعيد الأخير في قطاع غزة.

و أظهر استطلاع أجرته القناة العاشرة العبرية مساء الاثنين تراجع حزب الليكود إلى أقل من 30 مقعد بحصوله على 29 مقعد، أما الحزب الثاني فهو حزب "هناك مستقبل" بزعامة يائير لبيد، يليه زعيم حزب العمل "آفي غباي"، في حين صعدت القائمة المشتركة مقعدًا إضافيًا بحصولها على 14 مقعد.

كما أظهر أن مقاعد حزب "إسرائيل بيتنا" بزعامة أفيغدور ليبرمان ارتفعت بواقع 3 مقاعد إضافية بحصوله على 8 مقاعد، وذلك في أعقاب استقالته الأربعاء الماضي من منصبه وزيرًا للجيش، فيما تراجع حزب البيت اليهودي بزعامة نفتالي بينيت بواقع مقعد واحد بحصوله على 9 مقاعد، في حين كان أكثر الأحزاب تراجعًا حزب "كولانو" الذي يتزعمه وزير المالية موشي كحلون.

واشتمل الاستطلاع على خيار ترشح قائد أركان الجيش الأسبق بيني غانتس على رأس قائمة جديدة للكنيست حيث فاجئ الجميع بحصول قائمته على 15 مقعدًا، بينما تراجع حزب "الليكود" في هذه الحالة إلى 27 مقعدًا، وحزب "كولانو" انهار إلى 4 مقاعد فقط، فيما تراجع حزب "هناك مستقبل" إلى 14 مقعدًا وحزب العمل إلى 10 مقاعد.

وفي سياق متصل، طالب مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، اليوم الاثنين، جميع الأطراف المعنية بالوضع في قطاع غزة، أن تخفف من حدة التصعيد.

وفي كلمته أثناء جلسة لمجلس الأمن الدولي حول الوضع في الشرق الأوسط، دعا ملادينوف الفصائل الفلسطينية إلى التعاون واستغلال "الفرصة التي تقودها الجهود المصرية لإنقاذ الوضع في قطاع غزة".


وتابع "نعرب عن امتناننا للجهود المصرية المستمرة لوقف إطلاق النار في قطاع غزة، بالإضافة إلى المساهمات الكويتية للأونروا".

وطالب ملادينوف جميع الأطراف بتخفيف التصعيد، واستغلال الفرصة المتاحة "لكي نوصل الخدمات، ونصل إلى السلام".