رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
ما وراء الخبر
الإثنين 19/نوفمبر/2018 - 11:36 ص

قيادي سابق به يكشف كواليس اختيار اسم حزب النور

قيادي سابق به يكشف
أحمد الجدي
aman-dostor.org/15510

كشف محمود عباس، القيادي السابق بحزب النور السلفي، كواليس اختيار اسم "النور" لهذا الحزب السلفي بعد تأسيسه عقب ثورة 25 يناير عام 2011، حيث قال: أول اسم لحزب النور كان "قوى السلام المصري"، واختصاره "قسم"، طبعا أغلب الموجودين في الحزب الآن لا يعرفون ذلك، بل يعرفه قلة، والتي بدأ الحزب على يديها قبل أن يتم إعلان تأسيس الحزب من الأساس، وبدأ البعض يظهر اعتراضه على استحياء على اسم الحزب، وكان الاسم هو اقتراح عماد الدين عبدالغفور، وكيل المؤسسين، وأول رئيس للحزب، ولما وجدتُ الاعتراض المكتوم من عدد ليس بقليل على الاسم، فمنهم من قال إنه صعب وستضطر لشرح الاسم قبل شرح برنامج الحزب، وآخر أخذ في الضحك على أن الاختصار "قسم" سنجد من يقول قسم شرطة، وثالث يقول إنه قريب من صواريخ قسام، فاقترحتُ على د.عماد أن يتم عمل تصويت على اسم الحزب وأسماء أخرى مقترحة، فوافق.

وأضاف، في تصريحات صحفية له: بالفعل تم تحديد موعد بعد إحدى المحاضرات التثقيفية في الحزب، بأن يتم التصويت على اسم الحزب، فكان الاقتراح الأول اسم حزب "قوى السلام المصري" اقتراح د.عماد، والاقتراح الثاني اسم حزب النور، اقتراحي الشخصي، والاقتراح الثالث اسم حزب البنيان، اقتراح نادر بكار.
وقبل التصويت، طلبتُ من د.عماد أن أشرح اسم الحزب فوافق، وتم التصويت، وكان يحضر وقتها حوالي 35 من كوادر الحزب، فنال الاقتراح الأول حوالي 4 أصوات، والثالث مثله، والثاني 27 صوتا، وبالفعل تم الاتفاق على الاسم فغيرناه.

وتابع: ما أقوله يجهله أغلب من في الحزب الآن حتى إن شعار الحزب لا يعرف مغزاه أغلبهم، فقد سألوا أشرف ثابت، وقد وصل إلى وكيل مجلس الشعب ما معنى شعار الحزب، فلم يعرف، في حين من أسسوا الحزب يعلمون أن شعاره عبارة عن دلتا مصر محتضنة علم مصر.