رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
السبت 10/نوفمبر/2018 - 06:39 م

الرعب يسيطر علي مسلمي "الروهينجا" من العودة لبلادهم

الرعب يسيطر علي مسلمي
مجدي عبدالرسول
aman-dostor.org/15326

نفت سلطات "بورما" الاتهامات التي وجهتها بنجلاديش، اليوم السبت، بشأن إطلاق نارعلي أحد لاجئي"الروهينجا" عبر حدودها مع بنجلاديش، وأدت لحدوث توتر مع جارتها "بنجلادش" قبل تنفيذ خطة لإعادة مسلمي الروهينجا.

وكان مسئول في حرس الحدود البنجلاديشي أعلن أن صبيا من الروهينجا 15 عاما، أصيب قبل أيام، بعد إطلاق نار عليه من نقطة أمنية عند الخط الفاصل الحدودي مع بورما، وتم تقديم احتجاج لسفير "بورما" الذي نفي الخبر.

يذكر أن هناك خطة مقررة، لعودة قرابة 720 ألفا من مسلمي الروهينجا، إلي ديارهم في بورما، وأن أول دفعة تبدأ في 15 نوفمبر في الوصول لبلادهم لأكثر من ألفي شخص بوتيرة 150 شخص يوميا.

وأتهمت الأمم المتحدة، جيش بورما، بتنفيذ عملية "إبادة" ضد مسلمي بورما، وإنها شملت حرق أراض والاغتصاب والقتل، فيما يشهد شمال راخين، عمليات إعادة تطوير ضخمة ضد المسلمين، ترقى إلى مسعى لمسح تاريخهم نهائيا.

وحذرت التقارير الأممية، التي مُنحت إذنا للوصول إلى أجزاء من شمال ولاية راخين، من تدفق اللاجئين لبلادهم مرة أخري، علي بلادهم من الأقلية المحرومة من حمل جنسيتها، وأن المقيمين في مخيمات في بنجلاديش "ترعبهم" فكرة العودة إلى بورما.