رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الجمعة 09/نوفمبر/2018 - 06:08 م

هجوم إخواني على "الريسوني" بعد اختياره خلفا لـ"القرضاوي"

هجوم إخواني على الريسوني
أحمد الجدي
aman-dostor.org/15303

شن عدد من قادة جماعة الإخوان الإرهابية المصريين هجوما شرسا على أحمد الريسوني، الرئيس الجديد لما يعرف باسم "اتحاد علماء المسلمين" والذي تم اختياره منذ أيام خلفا للقطب الإخواني يوسف القرضاوي.

كان على رأس المهاجمين لـ"الريسوني" وليد شرابي، القاضي الإخواني المقيم في تركيا وأمين عام ما يعرف باسم المجلس الثوري المصري الذي قال في تصريحات صحفية له: "فقد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين كثيرا بترك العالم الدكتور يوسف القرضاوي له وفي تقديري أن العلماء لم يتمكنوا من إيجاد البديل المناسب".

"أمان" علمت أن سبب الهجوم الشرس من إخوان مصر على أحمد الريسوني هو خروجه بتصريحات صحفية عام 2016 أبدى فيها سعادته بإزاحة المعزول محمد مرسي عن حكم مصر، كما أكد إن إخوان مصر لم يكونوا على قدر تولي هذه المسئولية في هذه الفترة الحساسة من عمر مصر، ما أغضب قادة الإخوان المصريين وجعلهم يشنون هجوما شرسا عليه.