رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
ملفات شخصية
الأحد 30/سبتمبر/2018 - 01:41 م

رموز الخلاف بين القاعدة وطالبان.. أيمن الظواهرى(3)

رموز الخلاف بين القاعدة
عمروعبد المنعم
aman-dostor.org/14268

أيمن الظواهرى قائد تنظيم القاعدة

يعد أيمن الظواهري من أبرز رموز الخلاف بين القاعدة وحركة طالبان، لما يتمتع به من ديناميكية حركية لدي عمليات القاعدة في الفترة الأخيرة خاصة أن قيادة طالبان تري أن أيمن الظواهري فشل في قيادة القاعدة بعد أسامة بن لادن.


فمن هو أيمن الظواهري:

ولد في 19 يونيو 1951 بمدينة كفر الدوار بمحافظة البحيرة المصرية، لأب يعمل طبيبًا، وأسرة من الطبقة المتوسطة ينتمي إليها عدد من الأسماء العلمية والدينية في مصر.

تخرَّج في كلية الطب - جامعة القاهرة 1974، وتخصص في جراحة العيون، وفي 1978 حصل على درجة الماجستير من الجامعة ذاتها، وافتتح عيادة مستقلة بإحدي ضواحي القاهرة لعلاج أمراض العيون، قبل التحاقه بالتنظيمات والجماعات المتطرفة.

في مطلع السبعينات كان الظواهري أحد أبرز العناصر في "جماعة الجهاد" المصرية عقب تأسيسها، وكون خلية سرية إرهابية في 1978 بغرض التخطيط والتنفيذ لهجمات ضد الدولة المصرية، متأثرًا في ذلك بفكر الإرهابي المصري عمر عبدالرحمن.

1979- 1980 سافر إلى أفغانستان، واستقر بها خشية إلقاء القبض عليه من الحكومة المصرية في القضية الشهيرة (العائدون من أفغانستان)، والتقى خلال وجوده بها كلًا من عبدالله عزام، وأسامة بن لادن، الذي أسس معه في فبراير 1998 ما يسمى بـ(الجبهة العالمية لمقاتلة اليهود والنصارى).

يتصدر قائمة المطلوبين دوليًا بعد اغتيال أسامة بن لادن في الثاني من مايو 2011، إثر هجوم من قوات أمريكية خاصة على مقر إقامته بالقرب من العاصمة الباكستانية إسلام أباد، ورصدت الحكومة الأمريكية 25 مليون دولار لمن يدلي بأي معلومات تؤدي للقبض عليه.