رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الخميس 20/سبتمبر/2018 - 05:25 م

"ناشط سوري" يفضح إخوان سوريا ويكشف مخططاتهم

ناشط سوري يفضح إخوان
أحمد الجدي
aman-dostor.org/14033

شن ناشط سوري بارز، هجوما شرسا على جماعة الإخوان الإرهابية الفرع السوري في بيان مطول له.

وقال الناشط الذي رفض نشر اسمه حرصا على  أمنه لشخصية في تصريحات صحفية له: الإخوان المسلمين والثورة السورية هما النقيض المتناقض ولو كان الظاهر انهما يسعيان الى نفس الهدف، هدف الاخوان هو السلطة فقط لا غير وبدون اَي مبالاة لدماء الشعب السوري وهي التي غدرت بالطليعة المقاتلة واليوم تتجهز للغدر بالثوار.

وأضاف: جمعة " لا دراسة ولا تدريس حتى يسقط الرئيس " التي روجت لها الجماعة وكانت هي اول من تهربت من تنفيذها حيث انها اخرجت اولاد المنتسبين الى الجماعة الى دول الجوار ليكملوا دراستهم ليكونوا جاهزين لإدارة البلد بعد سقوط النظام او وجود تسوية سياسية تضمن الجماعة بعض المكاسب
اليوم تعاد الكرة وليست الثانية ولن تكون الاخيرة من خلال اسم الجمعة لا دستور ولا إعمار حتى يسقط بشار وهو شعار سيشبع العاطفة الشعبية المتعطشة لاسقاط النظام وسيكون هناك حشود خلف هذا الشعار ولكن في الحقيقة ما هي إلا محاولة جديدة من الجماعة لتصدر الموقف وتحصيل مكاسب سياسية جديدة على حساب الشعب.

وتابع: حتى اللحظة جماعة الاخوان المسلمين مستعدة للدخول في مفاوضات مع نظام بشار الاسد مقابل بعض المكاسب هذا اذا كنّا قد تناسينا الاجتماعات السرية والزيارات لروسيا وايران بينما الطيران الروسي والميليشات الإيرانية تقتل الشعب السوري فكيف لها ان ترفض الدستور وإعادة الإعمار، هي تحاول من خلال عاطفة الشعب السوري الثائر اللعب بالأوراق لتكون متحكمة نوعا ما في وضع الدستور وايضا تكون المنظمات الاخونجية هي المسيطرة على عملية اعادة الإعمار.

واختتم تصريحاته قائلا: الثورة الطاهرة بريئة من التنظيمات والأحزاب والتكتلات والتجار والمرتزقة.