رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
مرصد الفتاوي
الخميس 26/يوليه/2018 - 04:56 م

هجوم سلفي على الدكتور أحمد عكاشة بعد تصريحاته الأخيرة

هجوم سلفي على الدكتور
أحمد الجدي
aman-dostor.org/12629

وجه سامح عبد الحميد حمودة، الداعية السلفي، نصيحة للمرضى النفسيين بعدم  التداوي عند الدكتور أحمد عكاشة الخبيرة النفسي الكبير.

 وبرر حمودة هذه النصيحة قائلا: الدكتور أحمد عكاشة عنده ضلالات كثيرة، ويتكلم في الدين بجهل مُرعب ، فكيف يُؤتمن على إصلاح الحالة النفسية للمرضى إذا كان هو يحتاج لتطهير نفسه وصلاحها..؟ فهو يُنكر نعيم الجنة وطعامها والحور العين، وقال تعالى (إنّ للمتقين مفازا ، حدائق وأعنابا، وكواعبَ أترابا) ، وقال تعالى (وزوجناهم بحور عين).


وأضاف: الدكتور عكاشة يقول إن البوذي الصالح سيدخل الجنة ، وهذا خطأ وخطيئة من عكاشة ، فمهما عمل الإنسان من الطاعات ثم مات على غير الإسلام ؛ فهو في النار ، وثبت في صحيح مسلم أن عائشة قالت : (قلت يا رسول الله : ابن جدعان كان في الجاهلية يصل الرحم ويطعم المسكين فهل ذاك نافعه؟ ، قال : لا ينفعه ، إنه لم يقل يوما رب اغفر لي خطيئتي يوم الدين)، كما أنه يرفض أن يكون في الأزهر كليات علمية مثل الطب ، رغم أن هذه الكليات تُخرج الطبيب المسلم الحافظ لكتاب الله والعالم بالشريعة ، والعلم الدنيوي لا يتعارض مع العلم الشرعي.