رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الخميس 12/يوليه/2018 - 11:45 ص

"التعاون الإسلامي" تدين الهجومين الانتحاريين في بيشاور وجلال آباد

أرشيفية
أرشيفية
محمود إبراهيم
aman-dostor.org/12062

أدانت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، الهجومين الانتحاريين، اللذين وقعا وسط تجمع انتخابي لحزب العوامي الوطني في مدينة بيشاور، عاصمة إقليم خيبر بختونخواه، شمال غرب باكستان، وقرب محطة وقود بمدينة جلال آباد شرق أفغانستان.

وعبّر الأمين العام للمنظمة، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، عن استنكاره الشديد للهجومين الانتحاريين، مقدمًا تعازيه لذوي الضحايا، ومتمنيًا الشفاء العاجل للمصابين.

وجدد العثيمين التأكيد على موقف منظمة التعاون الإسلامي الثابت والرافض للإرهاب والتطرف العنيف في جميع مظاهرهما، ومهما كانت المبررات.

كان مسلحون شنوا هجوما، صباح أمس، على مبنى تابع لوزارة التربية في جلال آباد بشرق أفغانستان، حسبما أعلن مسئول محلي، مشيرا إلى وقوع "انفجارين".

وقال المتحدث باسم حاكم ولاية نانجرهار، عطاء الله خوجياني، لوكالة الأنباء الفرنسية: "يمكنني أن أؤكد وقوع هجوم مسلح على فرع لوزارة التربية في جلال آباد"، المدينة التي شهدت الثلاثاء عملية انتحارية أوقعت 12 قتيلا وتبناها تنظيم داعش الارهابي.