رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الثلاثاء 03/يوليه/2018 - 04:54 م

الأمم المتحدة: حكومة بورما ارتكبت"فظائع" ضد الروهينجا

أرشيفية
أرشيفية
مجدي عبدالرسول
aman-dostor.org/11705

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، علي هامش لقائه بلاجئين من"الروهينجا" بأحد معسكرات بنجلاديش، إن الحكومة في بورما، ارتكبت"فظائع تفوق التصور"، بحسب وصفه، بحق الأقلية المسلمة هناك.

وأضاف، أن وضع الأقلية المسلمة المضطهدة في بورما مثلت " كابوسا ضد حقوق الإنسان، مشيرا في تغريدة له على شبكة التواصل الاجتماعي" تويتر "، استمعت للتو إلى شهادات تفوق كل تصور عن قتل واغتصاب لاجئين روهينجا، من الذين فروا مؤخرا من بورما، وأن هذه الأقلية المضطهدة تريد العودة لمنازلها وتطالب بتطبيق العدالة، وتوفير الأمن والسلام.

وقال جوتيريس، للصحفيين: خلال زيارته لأكبر مخيم لاستقبال اللاجئين "كوتوبالونج" أن الوقائع التي شهدتها الأقلية المسلمة، بأنها " تمثل واحدة من أخطر الانتهاكات المأسوية والتاريخية والممنهجة لحقوق الإنسان.

يذكرأن حوالى 700 ألف من الروهينجا، فروا إلى بنجلادش منذ أغسطس الماضي، هربا من حملة قادها الجيش البورمي، وهو ما اعتبرته الأمم المتحدة أنه "تطهير عرقي".