رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الأحد 17/يونيو/2018 - 11:27 ص

"قسد" تطرد داعش من جنوب سوريا بدعم من أمريكا وفرنسا وإيطاليا

عناصر قسد
عناصر قسد
مجدي عبدالرسول
aman-dostor.org/11345

تمكنت قوات سوريا الديمقراطية، المعروفة باسم "قسد" من تحقيق انتصارات عسكرية مهمة على تنظيم "داعش" الإرهابي، في المعارك المستمرة بين الطرفين بالقطاع الجنوبي من ريف "الحسكة" بسوريا منذ مساء أمس السبت.

كانت "قسد" فرضت سيطرتها داخل نطاق بلدة "الدشيشة" السورية، التي تبعد عن الحدود العراقية بنحو 7 كم، بعد أن شهدت معارك عنيفة استخدمت فيها جميع الأسلحة الثقيلة والخفيفة، شاركت فيها قوات أمريكية وفرنسية وإيطالية، إلى جانب قوات غربية أخرى، أهلت "سوريا الديمقراطية" من بسط سيطرتها الكاملة على البلدة، التي تقع بالقرب من ريف دير الزور، والتي يُعتقد أنها معقل عناصر "داعش".

وحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأحد، تقوم القوات الدولية بتمشيط المناطق التي استولت عليها بمرافقة قوات سوريا الديمقراطية تمهيدًا لإنهاء الوجود الداعشي بشكل كامل من محافظة الحسكة.

وذكر المرصد، في تقرير له، أن "داعش" تراجع عن بلدة "الشيشة" الاستراتيجية، ليرتفع بذلك عدد البلدات التي فقدها التنظيم الإرهابي إلى 22 بلدة وقرية، إلي جانب فقدانه 49 شخصًا.

وكشف المرصد، وفقًا لمصادر موثوقة له، تفاصيل المعارك الدائرة، لافتًا إلى أن العملية العسكرية التي جرت بريف "الحسكة" جزء من عملية عسكرية "كبري" يتم الإعداد لها من جانب دول التحالف الداعم لـ"قسد" في الجيب المتبقي للتنظيم بالقرب من "ريف الحسكة" الجنوبي والمتصل مع جيب التنظيم في الريف الشمالي لدير الزور.

كانت قوات سوريا الديمقراطية، قد اخفقت في التقدم بالجيب الأخير لضفاف نهر الفرات من الجانب الشرقي، داخل بلدة "هجين" بريف دير الزور، بعد معارك شرسة من جانب تنظيم "داعش".