رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الأحد 27/مايو/2018 - 10:33 م

أردوغان يدعم حفل إفطار الإخوان بتركيا.. واستبعاد معارضي جناح محمود عزت

أردوغان يدعم حفل
أحمد الجدي
aman-dostor.org/10892

جدل كبير شهدته أروقة جماعة الإخوان "الإرهابية"، إثر تنظيم حفل إفطار في أحد فنادق إسطنبول، بحضور عدد كبير من قيادتها بالخارج، باستثناء قيادات معارضة لجناح المرشد الؤقت محمود عزت.

وكان لافتا حضور عدد من الشخصيات التركية من حزب العدالة والتنمية، الذي يتزعمه رجب طيب أردوغان، وعلى رأسهم مستشار الرئيس التركي ياسين أقطاي.

وكان على رأس قيادات الجماعة الذين قادوا هذا الحفل أمين عام التنظيم محمود حسين، هذا بخلاف قادة الإخوان في تركيا أمثال جمال حشمت رئيس برلمان الإخوان السابق، وآخرين، في حين لم توجه الجماعة لأي من أعضاءها وقياداتها المعارضين لجناح عزت، أمثال عضو مجلس شورى الجماعة أشرف عبد الغفار، وكذلك عمر بسام وآخرين.

وعن هذا الحفل، قال إبراهيم ربيع، القيادي الإخواني المنشق: "هذا الحفل كان برعاية المخابرات التركية التي تستخدم التنظيم الإرهابي كأداة للحرب بالوكالة على مصر بدليل حضور مستشار الرئيس التركي".

وأكد ربيع في تصريحاته لـ "أمان"، أن الجماعة تحاول بهذا التنظيم نفي أي انشقاق داخلي بها والتأكيد على أنها كيان قوي متماسك على عكس الحقيقة، وخاصة بعد الضربة القوية التي وجهها لها وزير الخارجية المصري بتأكيده رفض الدولة أي مصالحة مرتقبة مع جماعة الإخوان الإرهابية، الأمر الذي جعل محمود حسين يزعم رفض الجماعة المصالحة مع مصر.